غاب التطبيع وحضرت الصين.. كواليس زيارة بومبيو للمغرب – اليوم 24
بوريطة بومبيو
  • الملك محمد السادس ووزير الأوقاف التوفيق

    حدود ضبط الدولة للمجال الديني في المغرب

  • يونس مسكين

    يونس مسكين يكتب: أساطير صهيونية

  • الملك وشكيب بنموسى

    لجنة بنموسى تقف 
على هول الخصاص وضخامة الانتظارات

سياسية

غاب التطبيع وحضرت الصين.. كواليس زيارة بومبيو للمغرب

بعد مرور ثلاثة أسابيع من زيارة كاتب الدولة الأمريكي في الخارجية، مايك بومبيو، للمغرب، نشرت الإدارة الأمريكيةالنص الكامل للحوار الذي دار بين مسؤولين اثنين في الخارجية الأمريكية، وصحافيين، خصّص بشكل خاص لهذهالزيارة وكواليسها. الحوار نفى بشكل قاطع ما حاولت إسرائيل ترويجه على أنه أجندة للضغط على المغرب من أجلحمله على التطبيع معها خلال هذه الزيارة، وكشف في المقابل أن بومبيو جاء إلى الرباط حاملا أجندة أخرى لمحاولةمحاصرة الصين وإقناع المغرب بعدم فتح الباب أمام نفوذها في المنطقة، وخاصة ذراعها التكنولوجي،هواوي، وماتعرٍضه من تكنولوجيا للاتصالات من الجيل الخامس.

أما موضوع التهديدات الإيرانية التي ظهرت في جل البيانات المشتركة الصادرة في الفترة الأخيرة بين المغربوالولايات المتحدة الأمريكية، فكشف فيه المسؤولان الأمريكيان معطى مثيرا، حيث قالا لمخاطبيهم إن زيارة بومبيوالأخيرة للمغرب شهدت ولأول مرة مبادرة المسؤولين المغاربة إلى طرح التهديد الإيراني. “عندما قلت هناك تصورمشترك للتهديدات، فإنني أقصد وجهة نظرهم حول إيران. فكما تعلمون قام المغرب عام 2017 بتسليمنا لبنانياداعما لحزب الله وتم ترحيله من المغرب إلى أمريكا. هناك سلسلة من الأشياء التي قام بها المغرب، وبالتالي، فهوشريك كبير…”، يقول أحد المسؤولين الأمريكيين. أما عندما سئلا عن ملف الصحراء وما إن كان مقبلا على تطورات،رد أحد المسؤولين بالنفي، مضيفا أن الوقت الحالي يعرف انتظار تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للأممالمتحدة،لكن لم يحدث أي تطوّر منذ هذه الزيارة“.

الموظفان الكبيران في الخارجية الأمريكية، نفيا وجود أي نية أمريكية للضغط على المغرب من أجل التطبيع معإسرائيل. وحين وُجّه إليهما السؤال بشكل مباشر، قال أحدهما إنه لا يرغب في الدخول في التفاصيل،لكن حتىأقول لكم الحقيقة، إن الأمر (أي التطبيع) لم يكن موضوع مباحثات. لقد استيقظت صباح اليوم، وقرأت ما قالتهصحيفةتايمز أوف إسرائيلكما فعلتم أنتم تماما، وقد فاجأني ذلك باعتباره تسريبا إسرائيليا موجها للصحافةخدمة لقضاياهم. لقد تزامن الأمر مع رحلتنا إلى المغرب، لكن الأمر لم يكن ضمن أجندتنا“. ومباشرة بعد هذاالحديث، تدخّل المسؤول الثاني الذي حضر اللقاء، ليقول إن الموضوع الذي طُرح بالفعل خلال الزيارة ولم يتم الانتباهإليه، هو أن بومبيو تطرّق إلى موضوع التأثير الصيني، مضيفا أن أمر الجيل الخامس للاتصالات الذي تسوّقه شركةهواويالصينية كان موضوعا للمباحثات.

أحد المسؤولين الأمريكيين عاد إلى هذا الموضوع في مرحلة أخرى من المحادثة، وقال إنه لن يخوض في التفاصيل،لكنهم أدركوا على ما أعتقد (يقصد المسؤولين المغاربة) التحديات التي يطرحها التدخل الصيني“. ومباشرة بعد ذلكعقّب المسؤول الثاني بالقول: “بالتأكيد“. أعتقد أننا التقينا مسؤولي استخباراتهم، وقد فهموا ذلك، في إشارة منهإلى اللقاء الخاص الذي جمع بومبيو ومرافقيه، بالمدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، عبداللطيفالحموشي، في مقر هذه الأخيرة بالرباط.

إحدى أهم رسائل هذه المحادثة المنشورة، تتمثل في كون واشنطن تعوّل على الدور المغربي في عمليات مرتقبة فيالمستقبل القريب، لمحاربة الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل والصحراء. وتوقّف المسؤولان الرفيعان في الإدارةالأمريكية مرارا عند المناورات العسكرية المكثفة التي جرت بين الجيشين المغربي والأمريكي في السنوات الأخيرة،وقالا إن هناك تطابقا في وجهات النظر، من حيث تقييم المخاطر الأمنية المقبلة من منطقة الساحل والصحراء.

وردا عن سؤال ما إن كانت المعدات والأسلحة التي حصل عليها المغرب أخيرا من الولايات المتحدة الأمريكية ترتبطبمواجهة تهديدات إيرانية محتلمة في المنطقة، ردّ المسؤلان بالخارجية الأمريكيىة بالقول إن المغرب لا يكتفي بنشر عددكبير من قواته ضمن بعثات حفظ السلام بالقارة الإفريقية، بل يشارك بنشاط في مبادرات محاربة الإرهاب بالقرب منحدوده. وحين سأل أحد الصحافيين مقاطعا: “من هم مثلا هؤلاء الخصوم بالقرب من حدود المغرب؟، ردّ أحدالمسؤولين بالقول إنهم القاعدة وداعش. وأضاف أن المغرب سبق له أن اشتكى من دور حزب الله المقرب من إيران فيتدريب البوليساريو،لكنهم (أي المسؤولين المغاربة) منشغلون أيضا بالتطورات التي تطرأ في الجنوب من حدودهم،في الساحل، حيث يتزايد عدد الإرهابيين والدول الهشة. هل تلاحظون ذلك؟ لقد قرأت اليوم في عناوين الصحفحدوث انفجار في بوركينافاصو على سبيل المثال، هل اطلعتم عليه؟“.

النص الكامل للحوار كما نشره موقع الخارجية الأمريكية، يحمل تاريخ 5 دجنبر 2019، وهو اليوم، الذي جرت فيهزيارة بومبيو للمغرب، لكن مضمون الحديث الذي دار بين المسؤولين الرفيعين والصحافيين، يوحي بأن اللقاء جرى فيوقت لاحق، كما يكشف أحد مقاطع الحديث أن اللقاء جرى في الغالب يوم، أول أمس الأربعاء 25 دجنبر، حيث يشيرأحد المسؤولين إلى تفجير يقول إنه وقعاليومفي بوركينافاصو، حيث شهدت هذه الأخيرة تفجيرا إرهابيا كبيرا أولأمس الأربعاء. فيما تكشف نهاية اللقاء، أنه كان مخصّصا بشكل حصري لموضوع المغرب، حيث ينهي أحد المسؤولينالكبيرين محادثته مع الصحافيين الذين طرحوا مواضيع أخرى تتعلق بالشرق الأوسط وإيران،إننا خرجنا عنموضوع المغرب“.

شارك برأيك