“المتعاقدون” يدشنون السنة الجديدة بإضراب ليومين ويلوحون بالتصعيد – اليوم 24
الأساتذة المتعاقدون
  • image

    المدارس الخاصة ترضخ للمطالب وتقرر إعفاء المتضررين من الجائحة من الأقساط الشهرية

  • تمكنت عناصر الأمن بعد شكاية السائق من توقيف بعض عناصر العصابة

    أمن الدار البيضاء يوقف ثلاثة أشخاص بشبهة رشق القوات العمومية بالحجارة

  • كورونا

    وزارة الصحة توضح حقيقة اعتمادها رقما جديدا للرد على اتصالات المواطنين

نقابات

“المتعاقدون” يدشنون السنة الجديدة بإضراب ليومين ويلوحون بالتصعيد

بالتزامن مع دعوة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعلسم العالي والبحث العلمي النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية للعودة لطاولة الحوار، يستعد الأساتذة “المتعاقدون” أطر الأكاديميات الجهوية لشل الدراسة في المؤسسات التعليمية ليومين متتاليين.

ودعت التنسيقية الوطنية للاساتذة “المتعاقدين” في بلاغ لها أصدرته اليوم الإثنين، الأساتذة لخوض إضراب وطني يومي الخميس والجمعة، احتجاجا على الاقتطاعات التي طالت أجور الأساتذة بعد إضرابهم، ملوحين بالدخول في أشكال احتجاجية تصعيدية في أي وقت، في حالة ظهور مستجد.

وقالت التنسيقية، إن الأساتذة “المتعاقدين” يتعرضون للتمييز والاستفزاز والابتزاز، كما يتعرضون للضرب خلال خوضهم لمختلف الأشكال الاحتجاجية التي يخوضونها.

إضراب الأساتذة “المتعاقدين” ينتظر أن يتزامن مع احتجاجات مدرسي اللغة العربية لأبناء الجالية، الذين يشتكون  من تأخر مستحقاتهم، وتعثر مسارهم المهني، مطالبين الوزارة بتعيينهم بالمديريات المطلوبة، جبرا لضرر الحرمان من المشاركة في الحركة الانتقالية، طوال مدة الانتداب، وكذا السماح للمنتدبين الحاليين بالمشاركة.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قد وجهت نهاية الأسبوع الماضي، دعوة للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، للحضور لجولة جديدة من الحوار القطاعي، صباح يوم الخميس 2 يناير 2019.

وقالت النقابات إن الوزارة كانت قد أجلت اجتماع 11 دجنبر 2019، الذي تقرر في اجتماع 5 من الشهر ذاته، والذي كان مقررا أن تأتي فيه الوزارة بالأجوبة حول المشاكل، والقضايا المطروحة، كما تم تأجيل اجتماع 17 دجنبر 2019، الذي كان مبرمجا للحوار حول المشاكل والقضايا المتعلقة بالجهات، والأقاليم.

شارك برأيك

oijdi

لماذا لا يفرض التعاقد على الأطباء والممرضين

إضافة رد