استئنافية مكناس تؤجل قضية التلميذ المتابع بسبب أغنية “عاش الشعب” – اليوم 24
أيوب محفوظ
  • image

    مغادرة البيدوفيل الكويتي للمغرب.. مظاهرة في مراكش ودعوات للاحتجاج في الدار البيضاء

  • image

    من الإمارات.. إيفانكا ترامب تعطي المثال بالمغرب في إصلاح القوانين المرتبطة بالنساء

  • محمد بنعبد القادر

    بخلاف الرميد.. وزير العدل يرفض التعليق على فرار البيدوفيل الكويتي: “أمتنع عن التعليق على ملفات معروضة أمام القضاء”

محاكمات

استئنافية مكناس تؤجل قضية التلميذ المتابع بسبب أغنية “عاش الشعب”

في جلسة لم تتجاوز مدتها دقائق، قررت المحكمة الاستئنافية بمكناس، صباح اليوم الإثنين، تأجيل البث في قضية أيوب محفوظ، التلميذ الذي تمت محاكمته بسبب تدوينة على الفيسبوك، وحددت يوم 30 مارس المقبل، لعقد جلسة جديدة لمحاكمته.

وحضر أيوب محفوظ لجلسة محاكمته، التي لم تدم سوى دقائق، رفقة دفاعه وعائلته، كما حضر عدد من الحقوقيين، وسط إنزال أمني استثنائي، ترقبا لاحتجاجات كانت قد دعت إليها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان صباح اليوم أمام ذات المحكمة.

وحضر أيوب لمحاكمته في حالة سراح، بعدما قررت محكمة الاستئناف، بشكل مفاجئ، مساء الخميس الماضي، تمتيعه بالسراح المؤقت، عقب إدانته بثلاث سنوات سجنا نافذا، بسبب تدوينة على فايسبوك.

وقالت مصادر لـ”اليوم 24″ إن طلب السراح لأيوب محفوظ، وضعه محامي محسوب على جمعية تدعى “جمعية شباب البيعة” من دون علم دفاعه، وعائلته، ما يفسر كون قرار الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف في حق أيوب محفوظ ليوم الخميس الماضي، كان مفاجئا للعائلة، ولدفاعه حسناء العلوي، التي لم تعرف بالقرار إلا من خلال وسائل الإعلام.

جمعية “شباب البيعة”، التي تقف وراء هذا الطلب، لم يخف رئيسها، رشيد السالمي في تدوينة له قبيل الإعلان عن السراح لأيوب محفوظ، الرابط بين هذه الخطوة، وما كانت المنظمات الحقوقية قد دعت إليه تضامنا مع التلميذ المعتقل، حيث اتهم منظمات حقوقية بجعل ملف أيوب ورقة للاحتجاج، و”نفث سمومها”، وأضاف أن “أيوب خارج بدفاعه أو بدونه”.

يشار إلى أن “جمعية شباب البيعة لمغرب الغد”، التي تقدم محاميها بطلب السراح المفاجئ للتلميذ أيوب محفوظ، هي نفس الجهة، التي قدمت، قبل أيام، بشكاية للنيابة العامة بمكناس ضد يوسف محيوت، الملقب بـ”ولد لكرية”، على خلفية أغنيته “عاش الشعب”، بحجة أن الأغنية تتضمن السب، والقذف، وازدراء الأديان.

قضية التلميذ أيوب محفوظ، جرت على المغرب انتقادات شديدة، وتحولت إلى قضية رأي عام، بعدما تبنت أكبر الجمعيات الحقوقية الدفاع عنه، وعن عدد من الشباب المدونين، والمغنيين، الذين تم تحريك مسطرة المتابعة ضدهم بسبب تدوينات، أو أغاني على شبكات التواصل الاجتماعي.

شارك برأيك