مراكش هي الوجهة السياحية الأولى إفريقيا للسنة الخامسة على التوالي – اليوم 24
الكتبية ساحة جامع الفنا مراكش
  • محكمة الاستئناف مراكش

    شهادة طبية بالإنجليزية لتبرير تغيب المتهم الكويتي عن محاكمته

  • الرشوة-474x338

    مستشار جماعي من «البام» يسقط ملتبسا بحيازة رشوة

  • وزير الخارجية ناصر بوريطة

    قضية قاصر مراكش.. مطالب لبوريطة لاستدعاء السفير الكويتي

مجتمع

مراكش هي الوجهة السياحية الأولى إفريقيا للسنة الخامسة على التوالي

أرقام غير مسبوقة حققها القطاع السياحي في مراكش، خلال السنة الماضية، كشف عنها بلاغ للمجلس الجهوي للسياحة بجهة مراكش ـ آسفي، فقد وصل عدد السياح الوافدين على المدينة الحمراء إلى حوالي 3 مليون زائر، أي بزيادة تصل إلى نحو 8%، مقارنة مع السنة التي سبقتها، كما تجاوزت ليالي المبيت فيها 8 ملايين ليلة، لتحافظ بذلك المدينة الحمراء على تصدرها لقائمة ليالي المبيت في مؤسسات الإيواء السياحية المصنفة على المستوى الوطني، وتظل الوجهة السياحية الأولى في المغرب وإفريقيا، ومن بين أفضل الوجهات على الصعيد العالمي.

وأوضح بلاغ المجلس الجهوي، الصادر عقب أشغال اجتماع لجنته التنفيذية المنعقد مؤخرا بمراكش، أن هذا الأداء يمثل مرتين المعدل المتوسط لنمو السياحة العالمية، وفقا لإحصائيات المنظمة العالمية للسياحة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المدينة الحمراء سجلت أزيد من 8 ملايين ليلة مبيت خلال السنة الماضية، بمعدل ملء بلغ نسبة 61%..

وتابع البلاغ، الذي أطلق على 2019 سنة الأرقام القياسية، بأن مراكش واصلت، خلال السنة المذكورة، ريادتها كوجهة سياحية رائدة على الصعيدين الوطني والقاري، فقد صنّفها موقع “تريب أدفايزر”، المتخصص في الرحلات والسفر، وللعام العاشر على التوالي، من بين أفضل عشر وجهات سياحية في العالم، جنبا إلى جنب مع أهم الوجهات الأوروبية، مثل باريس وروما ولندن وبرشلونة وإسطنبول… كما وضعتها المجلة الأمريكية “فوربيس” في المرتبة السادسة من بين أحسن الوجهات السياحية في العالم المقترحة للزيارة خلال السنة الجارية.

مؤشر آخر على تطور السياحة بمراكش، خلال السنة المنصرمة، ويتعلق الأمر بتجاوز مراكش “المنارة” الدولي، للمرة الأولى، عتبة 6 ملايين مسافر بهذا المطار، الذي يشهد منذ سنة 2017، معدلات نمو مرتفعة بتطور سنوي متوسط بزائد 16.42 في المائة، فقد انتقلت حركة النقل الجوي فيه من 3.8 مليون مسافر في سنة 2016، إلى أكثر من 6 ملايين و400 ألف مسافر،خلال نهاية السنة الفارطة.

واستنادا إلى مصدر من المجلس الجهوي للسياحة، فقد حافظت مراكش، خلال 2019، على صدارتها للسياحة الوطنية للسنة الـ 18 على التوالي، أي منذ 2001، بجميع المقاييس، سواء على مستوى أعداد السياح، أو الاستثمارات السياحية، وعلى صعيد البنيات التحتية، وأعداد اليد العاملة في هذا القطاع بالمدينة، موضحا بأن المدينة تتوفر على أكثر من 65 ألف سرير في هذا المجال، وهو ما قال بأنه يشكل 48% من الطاقة الاستيعابية للإيواء السياحي بالمغرب، كما تحتل الريادة على مستوى ليالي المبيت، التي قال بأنها تصل إلى 42% وطنيا، ويعمل بالقطاع السياحي بالمدينة أكثر من 200 ألف عامل وموظف، 40 ألف منهم بشكل مباشر، والباقي بطريقة غير مباشرة.

وأكد المصدر نفسه، بأن مراكش احتلت صدارة الوجهات السياحية على الصعيد القاري للسنة الخامسة على التوالي، متبوعة بجوهانسبرغ بجنوب إفريقيا.

هذا، وقد تضمّن برنامج اجتماع اللجنة التنفيذية للمجلس الجهوي للسياحة بمراكش استعراض حصيلة أنشطة سنة 2019 ومخطط تسريع التنافسية 2020-2022، وكذا استعراض مخطط العمل لسنة 2020، إلى جانب نقاشات مستفيضة حول قضايا متعددة تهم القطاع. وحضر هذا الاجتماع رئيس المجلس الجهوي للسياحة، حميد بنطاهر، والمدير العام للمكتب الوطني للسياحة عادل الفقير، ورؤساء المجالس الإقليمية للسياحة التابعة لجهة مراكش ـ آسفي، وممثلو المديريات المركزية لوزارة السياحة، وولاية جهة مراكش آسفي، والمكتب الوطني للمطارات، والمركز الجهوي للاستثمار، وممثل جامعة القاضي عياض، بالإضافة إلى فاعلين في مجالات الثقافة والصناعة التقليدية والفلاحة والبستنة وتنظيم التظاهرات والكفاءات الرقمية.

 

شارك برأيك