أم كلثوم المغرب في حوار مع “اليوم24″… حياة الإدريسي: قلة الاحترافية سبب الصراعات في الساحة الفنية – اليوم 24
حياة الادريسي
  • صفية الزياني

    رائدة من رائدات الفن تعاني في صمت…صفية الزياني مهددة بالتشرد!

  • ريدوان وراشد الماجد

    ريدوان يضع يده في يد راشد الماجد

  • داوود أولاد السيد

    فيلم جديد عن الصحراء المغربية للمخرج داوود أولاد السيد

فن وثقافة

أم كلثوم المغرب في حوار مع “اليوم24″… حياة الإدريسي: قلة الاحترافية سبب الصراعات في الساحة الفنية

هي من بين الفنانات الحريصات على القيمة الفنية لما يقدمنه، نالت شهرة كبيرة في العالم العربي منذ بداية مسيرتها في ثمانينيات القرن الماضي، حياة الإدريسي، أيقونة الأغنية المغربية، عادت إلى ساحة الإصدارات، أخيرا، عبر أغنية بعنوان “سولت نفسي”، التي كانت حريصة فيها على الكلمات، واللحن، وقد أبدعتها هي بنفسها.

“اليوم24″، أجرى حوارا مع الفنانة حياة الإدريسي، كشفت فيه عن سبب انقطاعها المؤقت عن الساحة الفنية، قبل استئناف نشاطها، مرورا بتقييمها للأغنية المغربية الشبابية، وواقع الفن في الوقت الراهن، كما عقبت على واقعة التنمر، الذي تعرضت له بعد زواج ابنتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

أصدرت، بعد غياب، عملا فنيا بعنوان “سولت نفسي”.. ما سر هذا الغياب، وماذا عن تجربة الكتابة، والتلحين في جديدك؟

لم يكن هناك غياب، هو فقط وقفة، واستراحة، وهي مرحلة عادية يمر منها الإنسان العادي، وليس الفنان فقط، ثم يستأنف نشاطه من جديد.

وبخصوص عملي الجديد “سولت نفسي”، هو من كلماتي وألحاني، لكن ليست هذه هي المرة الأولى، التي أكتب فيها، أو ألحن، بل قمت بذلك في تجارب عديدة، قليل منها صدر، إذ تعاملت مع محسن صلاح الدين، وعبد الرحيم الصويري.

استأنفت نشاطك في وقت سيطرة الأغنية الشبابية، ما رأيك فيها بكل صراحة؟

هناك بعض الأغاني الجميلة في ساحة الأغنية الشبابية، مثل أغاني الفنان الشاب زكرياء الغافولي، الذي يصدر أغان جميلة مستوحاة من التراث، ونحن في حاجة لمثل نوعية هذه الأغاني من أجل إيصال ثقافتنا إلى العالم العربي.

ماذا عن تعاملك مع فنان من الجيل الجديد.. هل هو أمر مطروح؟

بكل فرح، وسيحصل لي الشرف إذا تعاملت مع أي طاقة فنية شبابية حتى ولو لم يسبق لها إصدار أي عمل، لكن شرط أن  تملك مقومات الفنان، هذا طلبي الوحيد، أما بخصوص الفنانين الشباب فأنا دائما في تواصل معهم.

الساحة الفنية في الظرفية الحالية تعيش مشاكلا، وصراعات، ما رأيك في هذا؟

ما يطغى، حاليا، على الساحة الفنية، هو قلة الاحترافية، هنالك فنانين كبار ونجوم لكن يشتغلون بدون احترافية، التي هي أهم شي إضافة إلى التجربة، والخبرة، وعندما يفقتر الفنان لما سبق ذكره، يصبح متطفلا على الميدان، أما المحترفين ومن يملكون خبرة واسعة في الميدان فلا أظن أن لديهم مشاكل في الساحة، أو ما يعقل مسارهم.

قبل مدة ليست بالطويلة، ارتبطت ابنتك بشاب غيني، ثم تحول الأمر لموضوع متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعرضتم نتيجة ذلك للتنمر… كيف تعاملت مع ما حصل؟

لم يأثر علي الأمر بتاتا، ابنتي تزوجت ولم ترتكب جريمة، لكن عندما يكون الشخص مشهورا تتم ملاحقة تفاصيل حياته، وبخصوص الموضوع فكل ترجمه، وفهمه حسب ثقافته، وأفكاره.

تملكين عددا كبيرا من الجوائز.. ما هي الجائزة الأقرب إلى قلبك؟

جميع الجوائز لديها مكانة خاصة في قلبي، كل حسب المكان والحدث.. أتشرف بالوسامين الملكيين، اللذين تحصلت عليهما، أما بالنسبة إلى الجوائز فهي كثيرة جدا داخل المغرب، وخارجه، منها جائزة بالقدس، وجوائز، وتكريمات في دار الأوبرا، التي وصل عددها ل7.

ماذا عن مشاريعك المستقبلية؟

بخصوص المستقبل، أعد الجمهور بأعمال في المستوى، وبنفس طريقة وأسلوب أغنيتي الجديدة، لأكون دائما عند حسن ظنهم.

شارك برأيك