السعيدي لـ” اليوم 24″: وزارة الشباب والرياضة تتحمل المسؤولية في تنامي الشغب – اليوم 24
الشغب يضرب البطولة.. عنف وإصابات
  • 89298365_3398480636835235_5054236996180901888_n

    عاد من إيطاليا قبل ثلاث أيام.. السلطات التونسية تمنع صحافي مغربي من دخول أراضيها

  • 84260043_2977458855644691_486153653246230528_n

    بحضور مالونغو.. الرجاء يسافر إلى “لوبومباشي” في رحلة شاقة

  • 5e60fd06c5a4b075a6448d6d_default

    خوفا من كورونا.. الوداد يشد الرحال إلى تونس بـ”كمامات طبية”

كرة القدم

السعيدي لـ” اليوم 24″: وزارة الشباب والرياضة تتحمل المسؤولية في تنامي الشغب

حمل يحيى السعيدي، الخبير في القانون الرياضي، في تصريح لـ”اليوم 24″، مسؤولية تنامي ظاهرة الشغب إلى وزارة الشباب والرياضة، باعتبارها الوزارة المكلفة بالقطاع بصفة عامة، وأيضا الجهة الموكلة بعد اجتماع رفيع المستوى سنة 2016 مع وزارة الداخلية والقطاعات والمؤسسات المعنية، مشيرا إلى كون القوانين ظلت حبرا على ورق، ولم يتم تنفيذ التوصيات الخاصة بالحد من هذه الأزمة الرياضية، مبرزا بأن الوقت قد حان لتطبيق مساطر اللجان التي خلقتها الوزارة منذ سنوات.

وأكد السعيدي أن الوزارة عليها أن تكون أكثر جدية في التعامل مع التوصيات السابقة، والخروج بها إلى أرض الواقع من خلال الشروع في تطبيق استراتيجية الحد من الظاهرة على جميع الأصعدة، خاصة الشق القانوني المتعلق بتطبيق قانون التربية البدنية 09/09، والذي من شأنه أن يساهم في تخفيف أضرار هذه الآفة.

وأضاف المصدر ذاته أن المقاربة الأمنية ليست وحدها الحل، بل من الواجب تفعيل المقاربة التحسيسية والتوعوية، باعتبار أن مختلف أطياف الجماهير التي تحضر إلى المباريات هي فئة التلاميذ وأبناء الأحياء المهمشة، ولابد من خلق ثقافة المتفرج في الملاعب لتفادي أي منغصات تفقد كرة القدم طعمها، خاصة وأن خصال الرياضة بصفة عامة هي الروح الرياضية بدرجة أولى.

واستحضر السعيدي تجارب أوربية من بينها ما وقع في إنجلترا، والتحول الكبير بين جماهير “الهوليغانز” التي قدمت صورة سيئة عن الكرة المحلية، قبل أن تتطور عقلية الجماهير إلى متفرجين يحضرون للاستمتاع بطبق كروي متميز، وهو الأمر الذي لم ينجح إلا بوضع خطط واضحة المعالم، مع ضرورة تغيير بعضها في الطريق نحو تكوين عقلية جديدة والقطع مع زمن الفوضى والتسيب وخلق الفتنة داخل الملاعب.

شارك برأيك