“البام” مفلس.. بنشماش ترك صندوق مال فارغ لوهبي وديونا بربع مليار ونفقات “غريبة” – اليوم 24
حكيم بنشماس
  • الكمامات

    نقطة نظام: لماذا التكميم؟

  • اعتقال - مجرم -أمن

    مراكش.. اعتقال ثلاثيني نشر خبر وفاة الطفل زياد بفيروس كورونا

  • أحمد الحليمي المندوب السامي للتخطيط - ارشيف

    كورونا.. مندوبية الحليمي تتوقع الأسوأ: ناقص 1.8% نسبة النمو في الفصل الثاني

سياسية

“البام” مفلس.. بنشماش ترك صندوق مال فارغ لوهبي وديونا بربع مليار ونفقات “غريبة”

إذا كان حزب الأصالة والمعاصرة يبدو غنيا، فإن صندوقه لا يعكس ذلك بتاتا. فقد ترك الأمين العام السابق، حكيم بنشماش، لسلفه، عبد اللطيف وهبي، صندوقا فارغا من أي درهم، بل مثقوبا بديون بلغت ربع مليار سنتيم.

مقرب من وهبي قال لـ”اليوم 24″: “لدينا حزب مفلس من الناحية المالية..”. القادة الجدد لحزب الأصالة والمعاصرة ليست لديهم فكرة عما سيفعلون الآن، لأن الخطوة الرئيسية جرى حسمها في المؤتمر الرابع يوم 7 فبراير، عندما صادق الجميع على التقرير المالي دون مناقشته، وكانت تلك العملية إحدى طرق التسوية بين الأطراف المتصارعة في الحزب، تجنبا لحدوث مشاكل.

ويقول قيادي في الحزب: “لم يكن بالإمكان فعل شيء.. لقد طرحنا مشكلة التدبير المالي للحزب، لكن الاتفاق كان على المصادقة على كل شيء كي تسير الأمور بعدها بسلاسة”. بنشماش نفسه، عندما تسلم الحزب من سلفه، إلياس العماري، فقد ورث عنه أيضا ثقبا ماليا قدره 293 مليون سنتيم، لكنه سرعان ما ضيق العجز إلى 100 مليون سنتيم في عام 2018.

ورغم تراجع نفقات الحزب في عام 2019، بسبب جمود نشاطه التنظيمي عقب الخلافات بين تياري “المستقبل” و”الشرعية”، إلا أن الثقب شرع في الاتساع مجددا. ولسوف تتقلص عوائد الحزب في 2019 بسبب رفض فريقيه في مجلسي النواب والمستشارين تسديد مساهماته السنوية، بسبب مشاكل الحزب، ولقد أثر ذلك على نفقات الحزب أيضا حيث تراجعت بحوالي 245 مليون سنتيم، لكن لوحظ أن بعض التكاليف تضاعفت مثلما هو حال نفقات التنقلات، حيث قفزت من 35 مليون سنتيم في 2018 إلى 64 مليون سنتيم في 2019.

لكن الملاحظة الرئيسية على نفقات الحزب كانت تلك المتعلقة بـما سمي بـ”خدمات مفوترة من طرف بام نيوز”، وقد بلغت بين عامي 2018 و2019، ما مجموعه 400 مليون سنتيم. وبالطبع، هذه الخدمات لا تتعلق بتكاليف المستخدمين في الموقع في السنتين المذكورتين، وهي تكاليف ضمن إلى باب مختلف يتعلق بمستخدمي الحزب –لأن “البام” لم يقر بـ”بام نيوز” كمقاولة صحفية بعد ومستخدموها لا يعتبرهم صحافيين- ولقد أدى الحزب تكاليف هؤلاء المستخدمين جميعا بما مجموعه مليار و250 مليون سنتيم بين سنتي 2018 و2019.

والمشكلة أن الحزب لم يقدم أي تفاصيل بخصوص هذه “الخدمات المفوترة من طرف بام نيوز” وهي منصة على الأنترنت أسست لتكون البوابة الإلكترونية للحزب، ولا يعرف ما إن كانت هذه المنصة أي “بام نيوز” قد باعت للحزب خدمات، بينما هي تابعة له، أو إنها كانت تعمل على مناولة شركات أخرى خدمات تقدم لصالح الحزب، لكن يجري فوترتها على حساب “بام نيوز”.

زد على ذلك، أن بنشماش في الشهور الأخيرة من عام 2019، انفق 39 مليون سنتيم، على دعايات على وسائل الإعلام، همت نشر خطاب له موده إلى خصومه في تيار “المستقبل”. وهي مبالغ يرى القادة الجدد بأنها ما كان يجب أن يصادق على الطريقة التي صرفت بها.

ويتلقى حزب الأصالة والمعاصرة دعما عموميا من لدن السلطات العمومية، قدره مليار و262 مليون سنتيم، لكنه بالكاد يغطي ثلاثة أرباع تكاليف الحزب، فيما يبدو بأن الحزب يوزع بطائق الانخراط بالمجان، حيث إن الإدارة المركزية للحزب لم تتوصل في 2019، سوى بـ12 ألف درهم فقط نظير الانخراطات في صفوفه.

ويشار إلى أن مؤتمر الحزب الأخير شارك فيه 3538 عضوا بالحزب، وعادة ما يضع “البام” مبلغ 50 درهما قيمة لكل انخراط. لكن يظهر بأن أعضاء “البام” لا يسددون أي انخراطات أو إن الإدارة المركزية لا تتوصل بقيمتها من الإدارات الجهوية والإقليمية.

ويعول وهبي على ترميم مالية حزبه، عن طريق الاستغناء عن خدمات بعض “الأجهزة” الداخلية في “البام”، يقول إنها تستنزف أموالا كثيرة دون الحاجة إلى ذلك. وسيفعل ذلك، بالشروع في “تفكيك واسع” للإدارة المركزية للحزب، وفقا لما يقول مقربون منه.

شارك برأيك