الدارالبيضاء.. توقيف شخص في قضية تبادل للضرب والجرح بوساطة السلاح الأبيض مع خرق تدابير حالة الطوارئ وإهانة الشرطة – اليوم 24
حملات امنية من الدرك والشرطة بآسفي
  • A nurse cares for patients in a ward dedicated for people infected with the coronavirus, at Forqani Hospital in Qom, 78 miles (125 kilometers) south of the capital Tehran, Iran, Wednesday, Feb. 26, 2020. Iran's president said Wednesday, that Tehran has no immediate plans to quarantine cities over the new coronavirus rapidly spreading across the country, even as the Islamic Republic suffers the highest death toll outside of China with 19 killed amid 139 cases confirmed on Wednesday. (Mohammad Mohsenzadeh/Mizan News Agency via AP )

    تزايد عدد الإصابات بكورونا في شركة حلويات بالبيضاء

  • Moroccan Prime minister Abderrahman Youssoufi attends at the embassy in Rabat, a memorial service to mark the three month anniversary of the terrorist attacks in the USA, 11 December 2001.  More than 70 nations are joining in Today as the United States  observes the three-month mark since September 11 terror strikes. AFP PHOTO Abdelhak SENNA / AFP PHOTO / ABDELHAK SENNA

    تفاصيل السنوات الأخيرة من حياة اليوسفي.. كان مواظبا على الرياضة والقراءة وحضور الأنشطة الثقافية

  • لشكر

    بعد صمت طويل…الاتحاد الاشتراكي يعبر عن رفضه لمشروع قانون “الكمامة” الذي أعده وزير ينتمي إليه!

مجتمع

الدارالبيضاء.. توقيف شخص في قضية تبادل للضرب والجرح بوساطة السلاح الأبيض مع خرق تدابير حالة الطوارئ وإهانة الشرطة

قالت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين، إن عناصر الشرطة القضائية في منطقة مرس السلطان الفداء، أوقفت شخصا تورط في قضية تبادل للضرب، والجرح بواسطة السلاح الأبيض، وخرق تدابير حالة الطوارئ الصحية، والقذف، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم.

وتعود تفاصيل القضية، بحسب بلاغ المديرية، إلى مساء أمس الأحد، حينما انتقلت دوريات الشرطة إلى الحي السكني “الدرب الكبير” في مدينة الدارالبيضاء، لمعاينة، وتوقيف المتورطين في قضية تبادل للعنف بين أشخاص من الحي نفسه بسبب خلافات عرضية، وذلك قبل أن يعمد اثنان منهم، ينحدران من أسرة واحدة، إلى ولوج مسكن العائلة، والشروع في إهانة، وقذف موظفي الأمن، واتهام أحدهم بالتواطؤ مع مروج للمخدرات، والمؤثرات العقلية، وهي الاتهامات، التي تم توثيقها بمقاطع مصورة من طرف أحد أفراد عائلة المشتبه فيهما.

وأضاف البلاغ نفسه، أن إجراءات البحث مكنت من توقيف أحد المشتبه فيهما، بينما لايزال قريبه في حالة فرار، بينما أوضحت التحريات المنجزة بأن الشرطي، الذي اتهم بالتواطؤ مع تاجر المخدرات، لم يكن مشاركا نهائيا في هذا التدخل الأمني، وأن المروج المشتبه فيه يوجد، حاليا، رهن الاعتقال في السجن، بعدما تم تقديمه في وقت سابق من طرف الشرطة القضائية من أجل الحيازة، والاتجار في المخدرات.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه، الموقوف، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لا تزال الأبحاث، والتحريات متواصلة لتوقيف المشتبه فيه الثاني، المتورط في إهانة وقذف موظفين عموميين، والتبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم حدوثها.

شارك برأيك