عبد النباوي للقضاة: عدم وضع الكمامات جنحة والتحريض على ذلك أيضا.. المطلوب الصرامة – اليوم 24
محمد عبد النابوي- رئيس النيابة العامة
  • image

    إسبانيا تقترح إخضاع العاملات المغربيات لتحليل كورونا من أجل تسهيل ترحيلهن إلى المغرب

  • المجلس الوطني للصحافة

    بعد الجدل…مقارنة بين تعويضات المجلس الوطني للصحافة والمجالس والمؤسسات الوطنية- وثيقة

  • حسن النجمي

    نجمي: اعتقال الريسوني يضر بصورة المغرب واستهداف صحافيي جريدة بالذات بتهم جنسية يمس بصدقية السردية السائدة

فيروس كورونا

عبد النباوي للقضاة: عدم وضع الكمامات جنحة والتحريض على ذلك أيضا.. المطلوب الصرامة

وجهت رئاسة النيابة العامة، اليوم اللاثاء، دورية إلى وكلاء الملك لدى المحاكم، للتطبيق الصارم للمخالفات على عدم وضع الكمامات، ابتداء من اليوم، مشيرة إلى أن عدم وضع الكمامة يعتبر جنحة منفصلة عن جنحة خرق تدابير الحجر الصحي.

وأطلع رئيس النيابة العامة، وكلاء الملك على قرار الحكومة القاضي الذي ينص على إلزامية وضع “الكمامات الواقية” بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفا، ابتداء من اليوم.

وقالت الدورية، إنه “بالنظر إلى أن المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المتعلق بحالة الطوارىء الصحية يجرم كل مخالفة للأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية، في إطار تدابير الحجر الصحي، فإن عدم حمل “الكمامامات الواقية” من طرف الأشخاص المسموح لهم بمغادرة مساكنهم لأسباب خاصة، يشكل جنحة يعاقب عليها بمقتضى المادة الرابعة من المرسوم بقانون سالف الذكر”.

وأكدت النيابة العامة، على أن عدم وضع الكمامات الواقعية يعتبر جنحة منفصلة عن جنحة خرق تدابير الحجر الصحي المتعلقة بعدم ملازمة مكان الاقامة، أو خرق غيرها من التدابير الأخرى التي قررتها السلطات العمومية المختصة في هذا المجال، كما أن عرقلة تنفيذ قرارات السلطات العمومية المتعلقة بوضع الكمامات، يعتبر جنحة إذا تم بواسطة العنف أو التهديد أو التدليس أو الإكراه.

وأشارت رئاسة النيابة العامة، إلى أن تحريض الغير على عدم وضع الكمامة الواقية في الظروف المشار إليها أعلاه، يعتبر جنحة، سواء كان التحريض بواسطة الخطب أو الصياح أو التهديدات المفوه بها في الأماكن أو الاجتماعات العمومية، أو بواسطة المكتوبات أو المطبوعات أو الصور أو الأشرطة المبيعة أو الموزعة أو المعروضة للبيع أو المعروضة في الأماكن أو الاجتماعات العمومية، أو بواسطة الملصقات المعروضة على أنظار العموم بواسطة مختلف وسائل الإعلام السمعية البصرية أو الإلكترونية، وأي وسيلة أخرى تَستَعمِلُ لهذا الغرضِ دعامةً إلكترونية.

ودعا رئيس النيابة العامة، ابتداء من اليوم، إلى العمل على التطبيق الصارم والحازم للمقتضيات القانونية موضوع هذه الدورية، وعدم التردد في إجراء الأبحاث وإقامة الدعوى العمومية بشأن الأفعال التي تصل إلى علمكم بشأن عدم التقيد بوضع الكمامات الوقائية في حالة الخروج من المنازل.

شارك برأيك