بعد إقصائهم من المنحة..طلبة سلك الدكتوراه يراسلون الديوان الملكي: راسلنا الحكومة لكنها تجاهلتنا! – اليوم 24
الجامعة
  • جرادة مدينة الأيتام

    دفاع معتقلي احتجاجات جرادة: معزولون في زنزانة انفرادية ومناقشة الملف ستنطلق الاثنين المقبل

  • 97751966_2275390559435418_639438270081531904_n

    إسبانيا تخصص رحلات بحرية من طنجة إلى الجزيرة الخضراء الأسبوع المقبل

  • خضوع أئمة طنجة لفحص كورونا

    حركة الممرضين: 118 إصابة بكورونا في صفوفنا.. وممرضة توفي ابنها بالعدوى

مجتمع

بعد إقصائهم من المنحة..طلبة سلك الدكتوراه يراسلون الديوان الملكي: راسلنا الحكومة لكنها تجاهلتنا!

في خطوة لافتة للانتباه راسلت “التنسيقية الوطنية للطلبة الباحثين، المقصيين من منحة سلك الدكتوراه” الديوان الملكي بشأن إقصاء طلبة الدكتوراه من منحة التعليم العالي.
وقالت التنسيقية، في بيان لها، توصل “اليوم 24″، بنسخة منه،  إنها راسلت سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والوزارة الوصية على القطاع، ما يقارب الشهرين، دون أن تحصل على أي جواب رسمي من مختلف هذه الجهات، مبرزة، أنها تجد نفسها أمام سياسة الآذان الصماء، وبالتالي، فهي مضطرة إلى طرق أبواب أعلى سلطة في البلاد.
وأوضح المصدر نفسه أن التنسيقية الوطنية للطلبة الباحثين، المقصيين من منحة سلك الدكتوراه اضطرت إلى اللجوء إلى مراسلة الديوان الملكي، على الرغم من اقتناعها بأن هذا الملف يدخل في صميم اختصاص، ومسؤولية الحكومة، وفقا لمقتضيات دستور 2011، وكذلك القوانين الجاري بها العمل، أمام ما أسمته بـ”اللامبالاة” الحكومة، والوزارة الوصية.
وأفادت التنسيقية المذكورة أن الملك ما فتئ في كل خطبه، يدعو جميع المسؤولين إلى إيلاء الأهمية القصوى للبحث العلمي، والاهتمام بالباحثين من كل المشارب، والحقول المعرفية.
وتضم التنسيقية  المذكورة أكثر من 600 باحث، وباحثة، مسجلين بشكل رسمي في لوائحها، ويمثلون كل الأقطاب الجامعية الوطنية من دون استثناء، ومختلف التخصصات، رافعين شعار “المنحة استثمار في البحث العلمي، وليست إحسانا”.
وأوضحت التنسيقية ذاتها أن “مطلب تعميم منحة الدكتوراه حظي باهتمام، وتضامن، وتفاعل عدد كبير من المسؤولين، والسياسين، والحقوقين، والإعلامين”، مبرزة أن هدفها “إعادة الاعتبار إلى البحث العلمي والأكاديمي، الذي يتطلب مزيدا من الدعم، والتحفيز، وفي مقدمة ذلك تشجيع الطالب الباحث بتمكينه من حقه في المنحة كأضعف الإيمان”.
 إلى ذلك، أوضح بلحبيب حسن، باحث في سلك الدكتوراه في كلية الحقوق السويسي في الرباط، وعضو في التنسيقية الوطنية للطلبة الباحثين المقصيين من منحة سلك الدكتوراه، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن “هذه المنحة على هزالتها تعد بمثابة الحبل السري، الذي يضمن للطالب الاستمرار في متابعة دراسته العليا، لا سيما أولئك المنتمين إلى الطبقات الاجتماعية الضعيفة”.

وعلاوة على ما ذكر، أضاف الطالب الباحث، بلحبيب، أن سلك الدكتوراه، الأكاديمي، والبحثي، يتطلب تكاليف مادية كبيرة، ترهق كاهل الأسر الميسورة، والفقيرة، والمعوزة.

وكان سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، قد أوضح أن المنح الجامعية لطلبة الدكتوراه ليست ممنوحة لكافة المسجلين في السلك المذكور، لأنها منحة غير معممة، وتتم الاستفادة منها عبر معايير الاستحقاق، والتميز، التي تحددها لجنة علمية، وبالتالي فإنها ليست منحة اجتماعية.

شارك برأيك