الحكومة تخفض نفقات التسيير.. 6.11 مليار درهم من “المعدات” و”نفقات الموظفين” و”الإرجاعات الضريبية” – اليوم 24
Capture
  • انطلاق الإستشفاء المنزلي لمرضى كورونا.. شروط واستثناءات وتوقيع التزام- التفاصيل

  • الشرطة- حالة الطوارئ

    عاجل…إغلاق الأحياء التي يتفشى فيها الوباء في طنجة وفاس والدخول إليها برخصة.. وإغلاق الحمامات ومحلات التجميل- التفاصيل

  • الشرطة- حالة الطوارئ

    عاجل.. الحكومة تعلن عن إعادة عمالتي طنجة أصيلة وفاس إلى حجر صحي جزئي- التفاصيل

سياسية

الحكومة تخفض نفقات التسيير.. 6.11 مليار درهم من “المعدات” و”نفقات الموظفين” و”الإرجاعات الضريبية”

تخطط الحكومة، ضمن مشروع قانون المالية التعديلي لسنة 2020، لخفض نفقات التسيير بنسبة تناهز 2.76 في المائة، وذلك لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، وآثارها على الاقتصاد، والمالية العمومية.

ويقدر المبلغ الإجمالي لنفقات التسيير، وفق المشروع بـ215 مليار درهم، أي بانفخاض قدره 6.11 مليار درهم مقارنة بالاعتمادات المتوقعة، سابقا، برسم قانون المالية الأصلي لسنة 2020.

والتراجع سيرتبط بتراجع نفقات الموظفين بـ2.15 مليار درهم، الذي يعزى إلى تأجيل الترقيات، ومباريات التوظيف على مستوى الإدارات العمومية، والمؤسسات العمومية، ذات الطابع الإداري، باستثناء الموظفين، التابعين لقطاع الأمن، ومهن الصحة.

كما ستتراجع الاعتمادات المفتوحة لنفقات المعدات، والنفقات المختلفة، برسم مشروع القانون بنحو 2.12 مليار درهم، أي بنسبة ناقص 4.39 في المائة، وذلك نتجية لترشيد نفقات تسيير الإدارة العمومية، وتخفيض، أو إلغاء الاعتمادات الأقل أهمية.

وفي المقابل، بقيت اعتمادات فصل التسيير للتكاليف المشتركة برسم مشروع القانون مستقرة إجمالا في المستوى نفسه، المبرمج بقانون المالية لسنة 2020، وذلك بتخصيص غلاف مالي قدره 24.65 مليار درهم.

والتكاليف المذكورة ستتم إعادة توزيعها، لتخصص منها 11.86 مليار لدعم الأسعار، والإجراءات المواكبة، أي بانخفاض قدره 2.78 مليار درهم، وهو المبلغ، الذي وجه لرفع “نفقات التكاليف المشتركة”، لتصل إلى 12.79 مليار درهم، وضمنها المبلغ المسدد لفائدة صندوق تدبير الجائحة.

أما النفقات المتعلقة بالتسديدات، والتخفيضات، والإرجاعات الضريبية المتوقعة، فستصل إلى 6.3 مليار درهم، مسجلة انخفاضا قدره 1.8 مليار، بسبب تراجع الموارد الضريبية، والجمركية.

 

شارك برأيك