مدير منظمة الصحة يحذر: الكمامات وحدها لا تقي من كورونا.. “افعلو كل هذا”- فيديو – اليوم 24
مدير منظمة الصحة  تيدروس أدهانوم غيبريسوس
  • المستشفى-العسكري-الميداني-686x374

    بعد ثمان سنوات من الخدمات .. المغرب يعلن انتهاء مهمة المستشفى الطبي الجراحي الميداني بمخيم الزعتري

  • 120454130_1019461165153232_3350238910803675427_n

    الشامي: نتائج الإستثمارات المغربية في إفريقيا دون المتوقع -فيديو

  • يليبليب

    في أجواء خاصة فرضتها كورونا.. الكويت تشيع جثمان أميرها الراحل -فيديو

دولية

مدير منظمة الصحة يحذر: الكمامات وحدها لا تقي من كورونا.. “افعلو كل هذا”- فيديو

كشف تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، أن ارتداء الأقنعة وحدها لا يوقف عدوى فيروس كورونا المستجد، موضحا أن الأمر يتطلب ارتداء قناع يغطى الأنف، والفم، والذقن مع الحفاظ على مسافة التباعد، فضلا عن استمرار تنظيف اليدين باستمرار، والابتعاد عن الأماكن، والتكدسات.

وقال في تغريدة على حسابه في تويتر: “اسمحوا لى أن أكون واضحًا- الأقنعة وحدها لن توقف انتشار COVID19 – يجب على كل شخص فعل كل هذه الأمور: ارتداء قناع يغطى الأنف، والفم، والذقن. الحفاظ على المسافة المادية. نظافة اليدين، الإبتعاد عن عن الحشود الكبيرة. تغطية الفم والأنف عند السعال. نحن الذين نستطيع إنهاء هذا الوباء”.

وكان مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، قد أكد أن بعض طفرات فيروس كورونا الأخيرة فى العالم سببها يعود جزئيا إلى تخلى الشباب عن الحذر، مشددا على أن الحياة لا يجب أن تتوقف.

ووفقا لموقع “روسيا اليوم”، أضاف مدير منظمة الصحة العالمية، فى مؤتمر صحفى، اليوم الخميس، فى جنيف: “لقد أشرنا إلى ذلك من قبل ونكرر مرة أخرى: الشباب غير محصنين ضد الفيروس، والطفرات الأخيرة لعدد الإصابات تسبب فيها تخلى الشباب عن الحذر مع حلول الصيف فى نصف الكرة الشمالي.

وأوضح تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن الحياة لا يجب أن تتوقف، بسبب كورونا، ويتعين علينا أن نتعلم كيفية التعايش مع الفيروس.

وكان تيدروس أدهانوم غيبريسوس قد وجه رسالة إلى شباب العالم فى بدايات أزمة كورونا، فى مارس الماضي، أكد من خلالها أن الفيروس قد يصيبهم، بل يقتلهم أيضا.

وسبق أن أكدت الصحة العالمية أن الشباب عليهم تجنب مخالطة كبار السن، والفئات الأكثر عرضة للإصابة، ونقل الفيروس إليهم، إلا أن تقارير فى الكثير من الدول أشارت إلى أن الشباب لا ينصاعون للتحذيرات الصحية.

“رسالتنا إلى الشعوب والحكومات واضحة: – اختبار المرضى وعزلهم وعلاجهم وتتبع مخالطيهم ووضعهم في الحجر الصحي. – توعية المجتمعات المحلية وتمكينها والاستماع إليها. – الحفاظ على التباعد البدني. – ارتداء الكمامات وغسل الأيدي بانتظام والالتزام بآداب السعال. – افعلوا كل هذا”.

شارك برأيك