تخصيص ثاني أكبر مستشفى بمراكش لمرضى «كوفيد» – اليوم 24
مستشفى الجامعي بمراكش
  • الأمير مولاي الحسن

    100 طالب من مختلف مناطق المغرب سيتابعون الدراسة إلى جانب «سميت سيدي»

  • حجر صحي مراكش

    برلمانيون ينددون بـ”سيطرة الهاجس الأمني على منهجية تدبير المواجهة ضد كورونا” بمراكش

  • أبدوح

    أبدوح يتغيب عن محاكمته في مراكش بداعي المرض ويحضر ندوتين في الرباط

مجتمع

تخصيص ثاني أكبر مستشفى بمراكش لمرضى «كوفيد»

بعد قرارها السابق بحذف مركب العمليات الجراحية السريعة المقدمة في إطار الاستشفاء النهاري بمستشفىابنطفيلفي مراكش، وتحويله إلى جناح للإنعاش خاص بمرضىكوفيد-19″، قررت إدارة المركز الاستشفائي الجامعيمحمد السادس، ابتداءً من الساعة الثامنة مساء أول أمس الخميس،إغلاق قسم المستعجلات والمركب الجراحي،الذييتوفر على 12 قاعة جراحة،في وجه المرضى العاديين بالمستشفى عينه، الذي يعتبر ثاني أكبر مستشفيات المركزالاستشفائي الجامعي، وبجهة مراكش ـ آسفي، وتخصيصه كليا لعلاج الحاملين لفيروسكورونا“.

مصدر مسؤول بالمستشفى الجامعي في مراكش عزا القرار إلى الارتفاع المتزايد في أعداد المصابين بالفيروس، الذينيصل عدد حامليه في مدينة مراكش لوحدها إلى 961 مريضا، حتى حدود السادسة من مساء أول أمس الخميس.

وكانت الشغيلة الصحية بمستشفى ابنطفيل، وبعد تنظيمها لثلاث وقفات احتجاجية متتالية، خاضت اعتصامامفتوحا أمام مبنى إدارة المستشفى المذكور، منذ الأربعاء 24 يونيو المنصرم، داخل أوقات العمل الرسمية، ابتداءً منالثامنة والنصف صباحا إلى الرابعة والنصف زوالا، يشمل جميع العاملين، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش،بدعوة من النقابة الوطنية للصحة العمومية، التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل، وهو الاعتصام الذي اعتبره بيان صادرعن النقابة بأنه جاءدفاعا عن المرضى وحقهم في العلاج وحماية للموظفين وباقي المواطنين من خطر ظهور بؤر وبائيةداخل أسوار المستشفى نفسه، بعد قرار تحويل وحدة الجراحة النهارية إلى جناح للعناية المركزة خاص بمرضى كوفيد،وهو القرار الذي يقول البلاغ بأنهيحرم مجموعة من المواطنين من حقهم في إجراء العمليات الجراحية، ناهيك عن أنالجناح المحدثلا يتوفر على أدنى شروط العزل واستشفاء مرضى كورونا المستقرة حالتهم الصحية، فما بالك بإنعاشالحالات الحرجة لمرضى كوفيد، يضيف البلاغ.

في المقابل، أصدرت إدارة المستشفى الجامعي بمراكش بلاغا مقتضبا، في اليوم الموالي للدعوة إلى الاعتصام، أوضحتفيه بأن وحدة طب الإنعاش لاستقبال مرضىكوفيد-19″ بمستشفىابن طفيلتعد مصلحة مستقلة عن المركبالجراحي بالمستشفى ذاته، الموجود بالطابق الأول، والذي قال إنهليست له علاقة بمدخل وحدة طب الإنعاش الخاصةباستقبال الحالات الحرجة لمرضى كوفيد“.

وتابع البلاغ بأن هذه الوحدة مجهزة بكل الوسائل الضرورية لتقديم العلاجات في ظروف تستجيب للسلامة الصحيةللمرضى، وتتوفر على مداخل خاصة مستقلة تماما عن المركب الجراحي، ولا تؤثر على عمل هذا المركب، معتبرا بأن هذهالعملية ستمكن مستشفييالرازيوابن طفيلمن القيام بمهمتهما الأصلية المتمثلة في التكفل بباقي المرضى،ومشيرا إلى أن المؤسستين الصحيتين بان جرير وبنسليمان تستقبلان مرضىكوفيد، الذين لا تستدعي حالتهمالإنعاش الطبي، فيما تستمر المراكز الاستشفائية بالتكفل وباستقبال الحالات الحرجة للمرض نفسه.

في غضون ذلك، أعلنت نشرة الرصد الصحي لفيروسكورونا، الصادرة عن المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش ـآسفي، عن تسجيل 289 حالة مؤكدة جديدة خلال الـ 24 ساعة الممتدة من السادسة من مساء الأربعاء المنصرم حتىالتوقيت نفسه من مساء أول أمس الخميس، ليرتفع بذلك عدد الحالات المؤكدة بالجهة نفسها إلى 4468 حالة، وتمركزتأغلب الإصابات الجديدة بالفيروس في مدينة مراكش بـ 269 حالة، فيما توزعت باقي الحالات على أقاليم: الحوز (13 حالة)، آسفي (3 حالات)، بالإضافة إلى حالتين بإقليم الصويرة، وحالة واحدة بكل من إقليمي الرحامنة وشيشاوة، فيمالم تسجل أي إصابة جديدة بإقليمي الصويرة واليوسفية.

وحسب النشرة عينها، يصل عدد الحالات التي تخضع حاليا للعلاج على صعيد الجهة إلى 1071 حالة، وتتوزع بينعمالة مراكش (961 حالة) وأقاليم: الحوز (28)، اليوسفية (20 حالة)، قلعة السراغنة (18)، الرحامنة (15 حالة)،آسفي (14 حالة)، الصويرة (13 حالة)، وشيشاوة (حالتان).

وبلغ عدد المتعافين على صعيد الجهة، حتى السادسة من مساء أول أمس، 3312 حالة شفاء، بنسبة تصل إلى 74.10 %، وتتوزع هذه الحالات على عمالة مراكش (2029 متعافيا) وأقاليم: آسفي (734 متعافيا)، الرحامنة (269 متعافيا) والحوز (192 متعافيا) وقلعة السراغنة (57 متعافيا) وشيشاوة (25 متعافيا) والصويرة (4 متعافين) واليوسفية (متعافيان).

وبخصوص الوفيات، فقد بلغت 85 حالة وفاة،حتى التوقيت نفسه، موزعة بين عمالة مراكش (67 متوفيا) وأقاليم: الحوز(8 متوفين)، وآسفي (4 متوفين)، بالإضافة إلى حالتي وفاة بكل من إقليمي الرحامنة والصويرة، وحالة وفاة واحدة بكلمن إقليمي شيشاوة وقلعة السراغنة.

وفي موضوع ذي صلة، أصدر عامل إقليم الحوز، رشيد بنشيخي، مؤخرا، تعليمات بمنع حركة التنقل إلى المنتجعاتالجبلية السياحية بالإقليم، بينها الجماعة القرويةأوريكا، وهو القرار الذي أوضح مصدر مسؤول بأنه يأتي في إطارتنزيل دورية وزارة الداخلية القاضي بمنع حركة التنقل من وإلى 8 مدن تعرف تسجيل عدد كبير من إصابات كورونا،بينها مراكش، وذلك للحد من انتشار وباءكورونا، وقد عهد عامل الحوز بتنفيذ تعليماته إلى المراكز الترابية المحلية للدركالملكي بالإقليم ذاته، التي وضعت حواجز وسدودا أمنية، لمنع حركة تنقل القادمين من المدن موضوع دورية وزير الداخلية،إلى جميع الجماعة الترابية بالإقليم، بما فيها المنتجعات الجبلية، والسماح فقط، للقاطنين بها أو الحاملين لرخص تنقلاستثنائية.

شارك برأيك