مديرية الدراسات والتوقعات المالية: ارتفاع المبلغ الخام للخزينة بنسبة 39,1% – اليوم 24
الخزينة العامة للمملكة
  • كورونا

    موجة كورونا الثانية تضرب أوروبا وإجراءات مشددة للمواجهة

  • الامتحانات في زمن كورونا

    حصيلة كورونا في المغرب.. 3020 إصابة جديدة بالفيروس في 24 ساعة

  • الهجرة

    تقرير دولي: سياسات أوربا للهجرة في المغرب تأتي على حساب مصالح الشعوب

اقتصاد

مديرية الدراسات والتوقعات المالية: ارتفاع المبلغ الخام للخزينة بنسبة 39,1%

 أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، بأن المبلغ الخام للخزينة ارتفع، على أساس سنوي، بنسبة 39,1 في المائة المائة برسم الأشهر السبعة الأولى لسنة 2020، ليبلغ 95,1 مليار درهم.

وأوضحت المديرية، في مذكرتها حول الظرفية لشهر غشت، أن هذه الزيادة همت حجم السندات القصيرة ومتوسطة المدى، مسجلة أن السندات قصيرة المدى تضاعفت بأكثر من أربع مرات، حيث انتقلت من 4,4 مليار درهم إلى 18,3 مليار درهم، أي 19,3 في المائة من المبلغ الخام للخزينة، بعد تسجيل 6,4 في المائة السنة الماضية.

وبخصوص حجم السندات متوسطة المدى، فقد أشارت المديرية إلى أنها ارتفعت بـ90,4 في المائة لتبلغ 48,2 مليار درهم، لتتقدم على المبالغ بـ50,6 في المائة مقابل 37 في المائة قبل سنة.

من جهة أخرى، أبرز المصدر تراجع حجم السندات طويلة المدى بـ26,1 في المائة لتستقر عند 28,6 مليار درهم، لتمثل بذلك 30,1 في المائة من المبالغ مقابل 56,6 في المائة قبل سنة.

وسجلت المذكرة أنه بالنظر إلى تسديدات الخزينة، التي تراجعت على أساس سنوي بنسبة 3,4 في المائة لتستقر عند 52,9 مليار درهم في متم يوليوز 2020، فإن صافي مبالغ الخزينة تضاعف بأكثر من ثلاث مرات مقارنة مع متم يوليوز 2019، لينتقل من 13,6 مليار درهم إلى 42,2 مليار درهم.

وخلال شهر يوليوز 2020، تراجع المبلغ الخام للخزينة على مستوى سوق المناقصة، مقارنة مع شهر يونيو 2020، بنسبة 67,2 في المائة ليستقر عند 9,3 مليار درهم، وفقا للمصدر ذاته.

وتميزت مبالغ الخزينة بهيمنة السندات قصيرة المدى، لتبلغ 51,5 في المائة مقابل 9,7 في المائة خلال شهر يونيو المنصرم، متبوعة بالسندات طويلة المدى (34,4 في المائة مقابل 9 في المائة)، ومتوسطة المدى (14,2 في المائة مقابل 81,3 في المائة خلال يونيو).

شارك برأيك