الوزير “أمكراز” يربط انتقادات البرلمانيين لأداء وزارته خلال الجائحة بقرب الانتخابات – اليوم 24
وزير الشغل محمد أمكراز
  • الشرطة

    تبعا لشكاية سائق سيارة.. التحقيق مع شرطيين في الرباط بتهمة الابتزاز

  • الرشوة

    “ترانسبارنسي” تحذر من إفراغ مشروع قانون هيئة الوقاية من الرشوة من مرتكزاته

  • مجلس النواب

    البرلمان يشتكي ضعف التفاعل مع مبادراته التشريعية والحكومة تتعهد باجتماع شهري للنظر فيها

سياسية

الوزير “أمكراز” يربط انتقادات البرلمانيين لأداء وزارته خلال الجائحة بقرب الانتخابات

وجه نواب برلمانيون، اليوم الأربعاء، انتقادات شديدة اللهجة لوزير الشغل والإدماج المهني محمد أمكراز، بسبب آداء وزارته خلال الجائحة، وهو ما أغضبه وجعله يربط الانتقاد بـ”السنة الانتخابية”.

واعتبر أمكراز، في حديثه أمام لجنة القطاعات الاجتماعية، أن القول بتخلف قطاع الشغل خلال الجائحة “كلام غير صحيح”، مضيفا أن جميع القطاعات قامت بدورها بما تسمح به اختصاصاتها”.

وعن واقعة للا ميمونة، حيث سجلت واحدة من أكبر البؤر المهنية لانتشار فيروس كورونا، يقول أمكراز إن مقاولتين فقط اللتين سجلتا بؤر كورونا، في الوقت الذي تضم المنطقة أزيد من خمس مائة مقاولة، مضيفا “لم نتساءل لماذا الخمس مائة مافيهاش”.

وشدد أمكراز على أن القول بتخلف وزارته خلال الأرمة “كلام لا يليق”، مضيفا أنه من الممكن القول بأن المجهود الذي بذل غير كافي، “أما أن نقول قطاعات اشتغلت وأخرى تخلفت فهذا لا يليق، وحرصا على المؤسسة التي أنتمي إليها، وعلى ثقة الناس،  يجب أن نقول كلاما يصل إلى عقولهم بطريقة معقولة”.

وربط أمكراز بين الانتقادات التي تعرض لها واقتراب الانتخابات، وقال “أنا أفهم بعض الإكراهات وأن الأمر يتعلق بسنة انتخابية، ولكن الثقة في المؤسسات غير مرتبطة بشخص أو حزب ولكنها مرتبطة بصورة المؤسسات”.

شارك برأيك

مواطن

سبحان مبدل الأحوال ! من كاتب عام لشبيبة البواجدة صاحب المواقف النقدية إلى وزير مخزني بامتياز. تصريح المُتأسلم هذا ينم على تعالي و استخفاف لا يُميِّزُه عن وزير تجمعي أو من أي حزب آخر. و في هذا، يتبع خطى الرميد و الداودي. لعنة الله على “اللي مايحشم”!

إضافة رد