أمكراز: “النقد والتقييم” مبادرة إيجابية وفتح النقاش ليس جديدا على الحزب – اليوم 24
أمكراز
  • نزار البركة - الأمين العام لحزب الاستقلال

    الاستقلال: حملات إيديولوجية وسياسية ممنهجة تستهدف الإسلام برموزه وندعو إلى حوار حول التطرف والإسلاموفوبيا

  • نبيل الشيخي

    البيجيدي يتشبث بموقفه من القوانين الانتخابية والشيخي: نرفض المساس بالإرادة الشعبية من خلال الإطار القانوني للانتخابات

  • image

    القيادي الاستقلالي عبد الرزاق أفيلال في ذمة الله

سياسية

أمكراز: “النقد والتقييم” مبادرة إيجابية وفتح النقاش ليس جديدا على الحزب

خرج محمد أمكراز، الوزير، والكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، للتعبير عن موقف شبيبته من مذكرة “النقد والتقييم”، التي وجهها بعض أعضاء الحزب إلى المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، للمطالبة بعقد مؤتمر استثنائي، منتقدين تدبير سعد الدين العثماني، والقيادات الحالية للحزب.

وقال أمكراز، في حديثه لموقع حزبه، إن المبادرة، التي أطلقها عدد من الشباب داخل الحزب “مبادرة إيجابية”، وأن المكتب الوطني للشبيبة ناقش الموضوع، وخلص إلى أن فتح النقاشات، وإثارتها داخل حزب العدالة والتنمية، ليس أمرا جديدا عليه، ولم يسبق للحزب منذ نشأته أن أغلق أبوابه أمام النقاش، والانتقاد.

وأبرز المتحدث نفسه أن الانتقاد والتقييم يتم باستمرار في جميع هيآت الحزب، سواء خلال هذه المرحلة الحالية، أو حتى خلال المراحل السابقة، وبالتالي فهذا النوع من المبادرات، التي تروم فتح النقاش داخل الحزب هي طبيعية، وعادية، مردفا أن “النقاش “عمرو مكان مضر”، فدائما يكون صحيا، لأن أعضاء، ومناضلي حزب العدالة والتنمية لا يربطهم بهذا الحزب إلا الايمان بالفكرة، التي تشكل جوهر الاجتماع، والنضال، والتضحية من قبلهم، والاستمرار في الارتباط بالحزب، والنضال من داخله، رهين بتعبير الأعضاء عن آرائهم، وإبداء ملاحظاتهم، وذلك نابع من الإيمان بأن الحزب ملك لجميع أبنائه، لذلك يجتهد الجميع من أجل تقويته” .

يذكر أن عددا من المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، وقعوا على العريضة، التي وجهت إلى المكتب الوطني للحزب، الذي اجتمع، وناقشها، ونوه بها.

وبدأت تفاعلات قيادة الحزب، رسميا مع المبادرة المذكورة، بعدما قدمت إدارة الحزب اعتذارا رسميا على رفضها في البداية تسلم المذكرة من القائمين عليها.

 

شارك برأيك