نصفهم سوريون وأغلبهم بمستوى تعليم عال.. دراسة تكشف أوضاع اللاجئين الأجانب في المغرب – اليوم 24
dsder
  • Urgence-sanitaire-3

    مصدر رسمي يوضح حقيقة “إلغاء رخصة التنقل الإجبارية” من وإلى مدينة مراكش

  • 122026321_773915476738079_5934740882052709139_n

    البقالي: التشهير في الصحافة يتزايد وعلى المتضررين تحريك الشكاوى- فيديو

  • 121683367_1301863693489041_1542983629783608828_n

    في ندوة حول “التشهير”.. متدخلون يؤكدون على جدية وراهنية الموضوع واتفاق على أن الحل بيد المهنيين

مجتمع

نصفهم سوريون وأغلبهم بمستوى تعليم عال.. دراسة تكشف أوضاع اللاجئين الأجانب في المغرب

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، في دراسة جديدة عن الوضعية الاجتماعية، والاقتصادية للاجئين الأجانب في المغرب، الذين بلغ عددهم حوالي 7 آلاف شخص.

وأنجزت الدراسة، التي صدرت، اليوم الخميس، بشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك عبر بحث تم إنجازه في الفترة بين 2 و8 يونيو الماضي، واستهدف عينة من 600 أسرة تمثل مختلف فئات اللاجئين المقيمين بالمغرب.

وبينت الدراسة المذكورة عددا من المميزات، التي تخص فئة اللاجئين في المغرب، فيما يخص الجنس، والسن، والأصل، وأظهرت  أن أغلب الللاجئين في المغرب ذكور بنسبة 61 في المائة، أما من حيث أعمارهم، فإن 30.3 في المائة منهم أطفال، وشباب دون 18 سنة، و67.2 في المائة منهم تتراوح أعمارهم بين 18 و59 سنة، في حين لا تتعدى نسبة المسنين 2.5 في المائة.

أغلبهم سوريون ويمنيون

أما من حيث أصل اللاجئين في المغرب، فأشارت الدراسة ذاتها إلى أن نحو نصفهم من سوريا بنسبة 48 في المائة، يليهم اليمنيون بنسبة 16 في المائة، ثم مواطنو إفريقيا الوسطى بنسبة 12 في المائة، يليهم اللاجئون من جنوب السودان بنسبة 7 في المائة، ومن كوتديفوار 4 في المائة.

ويقيم أغلب اللاجئين في المحور بين الدارالبيضاء، والقنيطرة، وكذا المنطقة الشرقية، إذ بينت الدراسة أن 14.6 في المائة منهم يوجدون في الرباط، ثم الدارالبيضاء بنسبة 13.6 في المائة، تليها وجدة بنسبة 7.3 في المائة، ثم الناظور بنسبة 6.5 في المائة، ثم القنيطرة بنسبة 6.4 في المائة، فيما يتوزع البقية بين مدن فاس، وسلا، ومكناس، وطنجة، ومراكش.

تواجد حديث العهد بالمملكة

تبين الدراسة أن جل اللاجئين لم يصلو إلى التراب الوطني إلا خلال العقدين الأخيرين مع متوسط أقدمية لا يتعدى 6.2 سنة، حيث يشكل الواصلون إلى المملكة منذ سنة 2015 نسبة 50.3 في المائة، فيما وصل 34.3 في المائة منهم، بين عامي 2010 و2014، والباقون وصلوا قبل 2010.

الوضعية القانونية والأسرية 

يبلغ عدد الأسر اللاجئة في المغرب 2168 أسرة، وعدد الحاصلين على تصريح ساري المفعول للإقامة 55.1 في المائة من مجموع أرباب هذه الأسر، فيما يتوفر 14.7 في المائة منهم على إقامة منتهية الصلاحية و30.2 في المائة دون تصريح إقامة.

وبينت الدراسة ذاتها أن أغلب المسؤولين عن الأسر اللاجئة شباب، فيما تصل نسبة العزاب بينهم إلى 55.7 في المائة، فيما تصل نسبة النساء، اللائي يرأسن الأسر من متزجات، أو مطلقات، أو أرامل نسبة 11.5 في المائة.

مستوى دراسي عال لأغلب اللاجئين

يبلغ عدد المتعلمين من اللاجئين في المغرب نسبة 91.5 في المائة، يتوفر 46 في المائة منهم على تعليم عال، و28 في المائة تعليم ثانوي، أو إعدادي، مقابل 16.4 في المائة يتوفرون على المستوى الابتدائي.

النشاط الاقتصادي

أظهرت الدراسة أن 43.8 في المائة من أرباب الأسر اللائجين يزاولون نشاطا اقتصاديا، فيما لايزال واحد من كل 5 منهم بصدد البحث عن عمل، كما أن ثلثهم غير نشطين.

ويعمل أغلب أرباب الأسر كمستأجرين بنسبة 64.1 في المائة مقابل 30.4 في المائة مستقلون، و1.8 في المائة هم مشغلون.

ويتركز عمل أغلب المهاجرين في قطاع الخدمات بنسبة 28.8 في المائة، يليه قطاع البناء، الذي يشغل 22.6 في المائة منهم، ثم قطاع التجارة بنسبة 15.8 ي المائة، والمطاعم بنسبة 15.8 في المائة، والفلاحة بنسبة 9.1 في المائة.

شارك برأيك