التوزيع الجغرافي للإصابات الـ1422 بكورونا.. الثلثين في ثلاث جهات- التفاصيل – اليوم 24
كورونا
  • الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

    الرئيس الجزائري يقرر دخول الحجر الصحي بعد تفشي كورونا في محيطه

  • 119268909_890402438450732_2928716897835350817_n

    انتهاء مهمة المستشفى الطبي الجراحي الميداني المقام من قبل القوات المسلحة الملكية ببيروت

  • alpha_conde

    غينيا: الرئيس ألفا كوندي يفوز بولاية جديدة بعد حصوله على 59% من الأصوات

فيروس كورونا

التوزيع الجغرافي للإصابات الـ1422 بكورونا.. الثلثين في ثلاث جهات- التفاصيل

كشفت معطيات وزارة الصحة حول الحالة الوبائية بالمغرب خلال الـ24 ساعة الماضية، عن التوزيع الجغرافي للحالات الـ1422 الجديدة، حيث سجلت 66 بالمائة من الحالات في ثلاث جهات.

وسجلت بجهة الدار البيضاء سطات 542 حالة، من بينها 430 حالة بالدار البيضاء الكبرى.

وبجهة الرباط سلا القنيطرة سجلت 247 حالة جديدة، منها 66 حالة بسلا.

وبجهة مراكش آسفي، سجلت 157 حالة، منها 66 بمراكش.

وبجهة بني ملال خنيفرة سجلت 133 حالة جديدة، منها 47 حالة ببني ملال.

وبجهة درعة تافلالت، سجلت 132 حالة، منها 51 بتنغير.

وبجهة فاس مكناس، سجلت 66 حالة جديدة، منها 20 حالة بتازة.

وبجهة الشرق، سجلت 62 حالة جديدة، وبجهة الشمال سجلت 39 حالة جديدة، وبجهة سوس ماسة سجلت 37 حالة جديدة، وبجهة الداخلة وادي الذهب سجلت 7 حالات جديدة، بينما لم تسجل أي حالة بجهتي العيون الساقية الحمراء وكلميم واد نون.

1 2

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الإثنين، عن تسجيل 1422 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و1877 حالة شفاء، و44 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وأوضحت وزارة الصحة في نشرة “كوفيد-19” اليومية، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 119107حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي.

وبلغ معدل الإصابة التراكمي،  328 إصابة لكل 100 ألف نسمة، مقابل معدل إصابة في الـ24 ساعة الماضية، بلغ 4 لكل 100 ألف نسمة.

كما بلغ مجموع حالات الشفاء التام، 97468 حالة، بمعدل تعاف يناهز 81.8 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 2113 حالة، بنسبة إماتة تبلغ 1.8 بالمائة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

شارك برأيك