البرلمان يشتكي ضعف التفاعل مع مبادراته التشريعية والحكومة تتعهد باجتماع شهري للنظر فيها – اليوم 24
مجلس النواب
  • نبيل الأندلسي

    الأندلوسي يدعو لطي صفحة معتقلي الريف: لا يمكن السكوت عن المنزلقات لأنها تسيء لسمعة بلادنا

  • خضوع أئمة طنجة لفحص كورونا

    بسبب تفاقم الوضع الوبائي.. برلمانيون يطالبون وزارة الصحة بإنشاء مستشفى ميداني لكورونا بالعيون

  • الماء والكهرباء

    مجلس المستشارين يحدث مهمة استطلاعية لمراقبة فوترة شركات توزيع الماء والكهرباء

سياسية

البرلمان يشتكي ضعف التفاعل مع مبادراته التشريعية والحكومة تتعهد باجتماع شهري للنظر فيها

لا زال البرلمان، يشتكي التفاعل الضعيف للحكومة مع المبادرات التشريعية النيابية، وسط تعهد الحكومة، بتخصيص اجتماع شهري، لتحديد موقف من المبادرات التشريعية البرلمانية.

وفي ذات السياق، عقد رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي اجتماعا هذا الأسبوع، حضره وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان ورئيسة ورؤساء الفرق والمجموعة النيابية، حيث عبرت مكونات المجلس عن أملها في أن تحظى المبادرة التشريعية لأعضاء المجلس بالأهمية في أجندة العمل الحكومي من خلال الاجتماع الشهري الذي تخصصه لمقترحات القوانين طبقا لمقتضيات المادة 23 من القانون التنظيمي المتعلق بتنظيم أشغال الحكومة والوضع القانوني لأعضائها.

رئيسة ورؤساء الفرق والمجموعة النيابية، قدموا خلال هذا الاجتماع عروضا حول المبادرات الصادرة عنهم والبالغ عددها 209 مقترحا، مستحضرين أهميتها ومسجلين العدد المحدود، والذي لا يتجاوز 13 مقترحا، التي صادق عليه المجلس خلال هذه الولاية، وهي نسبة لا ترقى حسب قولهم إلى ما يتطلع إليه الجميع.

من جانبه، أكد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان مصطفى الرميد، أن الحكومة تولي أهمية خاصة في إطار اجتماعاتها للمبادرات البرلمانية، مضيفا أنها حددت موقفها بخصوص مجموعة من المقترحات من ضمنها 15 مقترحا متعددة الاهتمامات والتوجهات، كما ستواصل التعاون مع المجلس بهدف البلوغ المشترك للنتائج التي يتطلع إليها ممثلو الأمة.

كما تقرر أن يخصص المجلس جلسة كل شهر و تحديدا الثلاثاء الأخير كموعد لها ابتداء من شهر نونبر، إضافة إلى دعم الفرق والمجموعة النيابية بكافة الوسائل الضرورية لمساعدتها على القيام بمهمتها التشريعية والرقابية.

 

شارك برأيك