متطوع يلقى حتفه بعد حقنه بلقاح كورونا المتطور في بريطانيا – اليوم 24
وزير الصحة الإماراتي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح فيروس "كورونا"
  • ناصر الزفزافي

    بوغنبور: مغادرة الزفزافي للسجن لزيارة والدته المريضة مبادرة إنسانية نثمنها

  • بنعبد الله يروي لـ”اليوم 24″ قصة رحلة قيادات 8 أحزاب في زيارة مفاجئة لـ”لكركرات”

  • الطقس

    طقس الثلاثاء.. سحب منخفضة بالقرب من السواحل ستكون مصحوبة بأمطار جد خفيفة

دولية

متطوع يلقى حتفه بعد حقنه بلقاح كورونا المتطور في بريطانيا

توفي أحد المتطوعين فى عيادة تجارب طبية خاصة بلقاح فيروس كورونا، الذي تطوره شركة أسترازينيكا، في البرازيل، بحسب ما أعلنته وكالة الرقابة الصحية الوطنية.

وتقوم شركة أسترازينيكا البريطانية السويدية متعددة الجنسيات بتطوير اللقاح بالتعاون مع جامعة أوكسفورد.

وذكرت شبكة “سى إن إن البرازيل” أن المتطوع كان يبلغ من العمر 28 سنة، وهو من ريو دي جانيرو وتوفى بسبب اضطرابات لها علاقة بمرض كوفيد – 19، الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

ولكن صحيفة “أو جلوبو” نقلت عن مصادر لم تسمها قولها إن المتطوع حصل على عقار وهمى بدلا من اللقاح.

وقالت الجامعة الفيدرالية في ساو باولو، التي تساعد في تنسيق المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في البرازيل، بشكل منفصل، إن المتطوع كان برازيليا دون كشف المكان، حيث يعيش الشخص المتطوع.

وتخطط الحكومة الفيدرالية البرازيلية لشراء اللقاح من المملكة المتحدة، وإنتاجه في مركز أبحاث الطب الحيوي “فايوكروز” في ريو دي جانيرو، بينما يتم اختبار لقاح منافس من “سينوفاك” الصينية من قبل مركز أبحاث ولاية ساو باولو.

وتم تعليق تجارب “أسترازينيكا” في الولايات المتحدة، منذ أوائل الشهر الماضي، بعد إصابة أحد المشاركين في تجربة الشركة في المملكة المتحدة بمرض يشتبه في أنه اضطراب التهابي نادر في العمود الفقري، يسمى التهاب النخاع المستعرض.

وانطلقت البرازيل في تجارب اللقاح البريطاني على البشر، أواخر شهر يونيو الماضي، واعتزمت انتاج اللقاح، وشراء 100 مليون جرعة أولية منه، حال نجاح مرحلة التجارب.

وفي 20 يوليوز الماضي، أعلنت جامعة “أوكسفورد” البريطانية أن الاختبارات المتواصلة على لقاحها “المحتمل” ضد فيروس كورونا، أظهرت أنه آمن، ويدعم جهاز المناعة.

وتحتل البرازيل المركز الثاني من حيث وفيات كورونا، بعد الولايات المتحدة الأمريكية، إذ بلغت الحصيلة، حتى مساء أمس الأربعاء، 154 ألفا و906، فيما تجاوز إجمالي الإصابات 5 ملايين و276 ألفا، والمتعافين 4 ملايين و721 ألفا.

شارك برأيك

سعيد

لم يكن اللقاح لقاح كورونا بل كان لقاح اخر حسب الجزيرة.نت!!!

إضافة رد