مذكرة مصلحية للأمن الوطني تلزم المواطنين بالإقامة في مدينة العمل تثير الجدل – اليوم 24
ولاية الأمن
  • جثة

    سلوفيني أخفى جثة والدته أعواما بهدف الاستمرار في تقاضي معاشها

  • كورونا مصر

    إيطاليا ستطلق أولى الرحلات الخالية من كورونا بين أوروبا وأمريكا في دجنبر

  • زعماء الاحزاب السياسية

    نقطة نظام.. مشنقة في مقر حزب

مجتمع

مذكرة مصلحية للأمن الوطني تلزم المواطنين بالإقامة في مدينة العمل تثير الجدل

يبدو أن المغاربة أصبح ممنوعا عليهم الإقامة في مدن تبعد عن مقرات عملهم بمسافة تتعدى 40 كيلومترا، ذلك ما كشفت عنه مذكرة مصلحية للإدارة العامة للأمن الوطني، أثارت الكثير من الجدل بين المواطنين.

وقال أحد المواطنين، في حديث مع “اليوم 24″، إنه، بعدما قرر تجديد بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، لجأ إلى إحدى الدوائر الأمنية بسلا، والتي رفضت قبول ملفه، بداعي وجود مقر العمل في مدينة أخرى.

وأوضح المواطن، أنه أعدد الوثائق المطلوبة وقصد أقرب دائرة للشرطة، وبمجرد أن تسلم منه الموظف أوراق الملف، أرجعها إليه، بحجة أنه يعمل في مدينة تازة، وعليه أن يأخذ شهاددة الإقامة من تازة وليس من سلا.

وأوضح موظف الأمن للمواطن، بأن هناك مذكرة مصلحية  حديثة، تنص على منح شهادة السكنى فقط لمن مقر عمله بنفس المدينة، مما يكون معه المواطن ملزم بالسكن في مفي مدينة العمل.

وقال رئيس الدائرة للمواطن، إن “البعد عن مقر السكنى ومقر العمل لا يجب أن يتعدى 40 كيلومترا، وإذا تجاوزت المسافة ذلك، ممنوع منح شهادة السكنى”.

شارك برأيك

علي

اووواه…. هذا هراء

إضافة رد
مغربي مصدوم !!!

زوين بزاف هذا الخبر !!!
دابا الناس اللي كيخدمو فكازا وساكنين في الرباط – سلا – القنيطرة – الجديدة – سطات وزيد وزيد ماغاديش يباقا عندهم الحق في لاكارت ناسيونال وغدي خاص كل واحد منهم يختار يا إما يولِّي شمور، يا إما يولِّي SDF، يا إما يولِّي مقيم غير شرعيين !!!
وقالك حرية التنقل والسكن والعمل كيضمونهم الدستور !!!

إضافة رد