بعد فاجعة درب مولاي شريف بالبيضاء.. السلطات تشرع في هدم المنازل الآيلة للسقوط بسباتة – اليوم 24
انهيار منزل في طنجة
  • صالات الرياضة بزمن كورونا

    المدربون والمستخدمون في القاعات الرياضية بالقنيطرة يحتجون: الإغلاق أضرنا

  • الحمامات

    بعد قرار الإغلاق الذي شملهم.. تفاصيل اجتماع بين أرباب الحمامات ونائب عمدة الدار البيضاء

  • 5-21-1

    وزارة التعليم تنفي صرف مستحقات أطر الأكاديميات ومنح متدربي مراكز التكوين الأسبوع المقبل

مجتمع

بعد فاجعة درب مولاي شريف بالبيضاء.. السلطات تشرع في هدم المنازل الآيلة للسقوط بسباتة

شرعت السلطات العمومية، اليوم الأربعاء، في منطقة سباتة، في الدار البيضاء، في هدم بعض المنازل الآيلة للسقوط، بعد إفراغها من قاطنيها.

وهدمت السلطات المنازل المذكورة في شوارع منطقة سباتة، من بينها شارع الحجر، والداخلة، وذلك بحضور عامل عمالة بنمسيك سيدي عثمان.

ومام الوضع المذكور، طالب قاطنو المنازل الآيلة للسقوط في مدينة الدار البيضاء الجهات المسؤولة بتعويضهم بسكن لائق، لاسيما أن أغلبهم يعيش وضعا اجتماعيا هشا، إلى جانب رعب حقيقي مخافة انهيارها فوق رؤوسهم، وإيجاد أنفسهم في وضعية تشرد، تماما كما حدث في درب مولاي الشريف، أو المدينة القديمة.

وينظم سكان درب مولاي شريف في الحي المحمدي وقفات احتجاجية، منذ السبت الماضي، لأيام متواصلة، تنديدا بانهيار 3 منازل في المنطقة نفسها، يوم الجمعة الماضي، بسبب التساقطات المطرية.

كما أصبح عدد من المواطنين في درب “مولاي الشريف”  في وضعية تشرد، إذ اضطروا إلى المبيت في العراء، وذلك على الرغم من الانخفاض الملموس في درجة الحرارة، من بينهم نسوة، ومسنون، طوال الأيام الجارية.

وتسبب انهيار ثلاثة منازل في درب مولاي الشريف في الدارالبيضاء في حالة هلع وسط سكان المنطقة، حيث يطالب المتضررون، الذين وجدوا أنفسهم من دون مأوى، أو تحت أسقف مهددة بالسقوط، الجهات الوصية، والملك بالالتفات إلى مطالبهم، وإغاثتهم، بعدما ظلوا لسنوات في انتظار تسوية ملفات نقلهم إلى مساكن جديدة.

شارك برأيك

faty

رحمة الله شائت تحبس الامطار الغزيرة باش تاخذو جميع التدابير هذ الاسبوع مشمس ولي جاي خير الغيث بغاثو الوقث

إضافة رد