جدل داخل البيجيدي بعد ظهور رباح مع وزير إسرائيلي – اليوم 24

جدل داخل البيجيدي بعد ظهور رباح مع وزير إسرائيلي

16 يناير 2021 - 23:00

أثار عبد العزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن، جدلا داخل حزبه العدالة والتنمية، بعد مشاركته في لقاء عن بعد، يوم الخميس 14 يناير، ضم وزيرا إسرائيليا مكلفا بالطاقة.

وعلق عزيز هناوي، عضو المجلس الوطني للحزب، قائلا: «بكل عبارات الإدانة والشجب والاستنكار أدين، أنا عزيز هناوي عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، هذه الخطوة التطبيعية العار»، وأضاف: «الوزير رباح يمثل نفسه ولا يمثلني».

وظهرت في صورة شاشة المحادثة عبر الفيديو صورتا كل من رباح والوزير الإسرائيلي يوفال، إضافة إلى عدد من وزراء الطاقة العرب.

وأعلنت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة أن رباح شارك في «الحوار الاستراتيجي حول الطاقة الذي نظمته، عن طريق التواصل عن بعد، كتابة الدولة للطاقة بالولايات المتحدة الأمريكية»، مشيرة إلى أن اللقاء «حضره وزراء الطاقة بكل من الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر والسودان وإسرائيل»، وشكل «منصة من أجل مناقشة وتدارس الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتعزيز الربط الإقليمي لشبكات الكهرباء وشبكات خطوط الغاز والنفط» لزيادة أمن الطاقة، وتحسين الوصول إلى طاقة موثوقة وبأسعار معقولة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف البلاغ أن هذا الاجتماع شكل «فرصة لدراسة سبل تقوية التعاون بين دول المنطقة والولايات المتحدة الأمريكية» لتعزيز البحث والتطوير في مجال الطاقة، وتعميق الشراكات الاستراتيجية لمواجهة التحديات المشتركة، وتحفيز الاستثمارات الإقليمية في هذا المجال لتحقيق التنمية والازدهار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتطرق رباح، في معرض كلمته، إلى «التطور الحاصل والآفاق المستقبلية للاستثمار في مجالات الطاقات المتجددة والهيدروجين والبحث العلمي والصناعة الطاقية، وكذا الطاقات النظيفة في قطاع الصناعة»، مشيرا إلى مستوى «علاقات التعاون الجيدة القائمة بين المغرب ودول المنطقة في ميدان الطاقة»، والتي تعد جزءًا من رؤيته الاستراتيجية لتحقيق التكامل الإقليمي في هذا المجال، مشيرا إلى ما حققه المغرب من شراكات استراتيجية مع الدول الأوروبية والإفريقية والعربية، خاصة في ما يتعلق بالربط الكهربائي والغازي وجلب الاستثمارات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ 3 أشهر

واش سيدنا الله انصرو ويطول عمرو تيقول لنا نحن مع التعايش واحياء السلم والسلام مع اليهود وباقي الديانات وانثم تدينون كون الرباح مع وزير اسرائيلي راه وزير وعندو مهام خاصو ينفذها وعلى هذ الحساب خرجو كلكم البيجيدي ولا تلبيسيدي هههه وعزلو نفوسكم واعتاكفو فشي كهوف وخليونا حنا نعيشو بسلام وبلا تعقيدات حيث دينا ماوصلنا له حتى واحد والرسول صلى الله عليه وسلم كانت تجارته مع اليهود باراكا ماتدخلو وتعلقو على لي مايخصكم

التالي