المغرب يوقع أول اتفاقية لتسيير رحلات جوية مباشرة مع إسرائيل.. اتفاق بلا قيود وعشر رحلات شحن أسبوعية بين الطرفين – اليوم 24
image
  • مسرح

    بعد أشهر من الانتظار.. دعم المتضررين من الجائحة في قطاع الصناعات الثقافية والابداعية ينطلق

  • أوعويشة

    أوعويشة: النساء يمثلن 51 في المائة من مجموع الطلبة الجامعيين و44 في المائة من إدارة الجامعات و26 في المائة من هيأة تدريسها

  • أمنيستي

    عشية 8 مارس.. “أمنيستي” تطالب السلطات بمراجعة قانون مناهضة العنف ضد النساء

سياسية

المغرب يوقع أول اتفاقية لتسيير رحلات جوية مباشرة مع إسرائيل.. اتفاق بلا قيود وعشر رحلات شحن أسبوعية بين الطرفين

وقعت إسرائيل، والمغرب على أول اتفاقية لتسيير رحلات جوية مباشرة بين البلدين، أمس الخميس، تنفيذا للاتفاق، الذي أبرمه المغرب مع إسرائيل بوساطة أمريكية.

وقالت الخارجية الإسرائيلية، أمس، إن الرحلات، التي ستنطلق بين البلدين، ستستغرق خمس ساعات فقط، كما أن الاتفاق سيسمح برحلات جوية مباشرة بين إسرائيل، وجميع المطارات الدولية في المغرب.

وأوضح المصدر ذاته أن الاتفاق المذكور لا يفرض قيودا على عدد الشركات، وحجم الرحلات في الأسبوع، كما سيسمح بتشغيل 10 رحلات شحن أسبوعية مباشرة إلى كل طرف.

وفي التفاصيل، قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية إن الاتفاق وقعه من الجانب الإسرائيلي يشاي دون يحيى، مدير الدائرة العليا للاقتصاد والعلاقات الدولية في هيأة الطيران المدني، ومن الجانب المغربي طارق طليبي، المدير العام للنقل الجوي.

وحسب المصدر ذاته، فإن الخطوط الملكية المغربية ستبدأ قريبا في إطلاق 3 رحلات أسبوعية على متن طائرات دريملاينر “بوينغ 787” بين تل أبيب، والدارالبيضاء، كما أعلنت شركات الطيران الإسرائيلية عزمها تشغيل خطوط منتظمة إلى المغرب في أسرع وقت ممكن، وأضافت الصحيفة العبرية أنه من المقرر، أيضا، إطلاق رحلات جوية أخرى إلى مراكش.

وعلى خلفية الاتصال، الذي كان قد أجري بين الملك محمد السادس، والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أعلن المغرب عن تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي، والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب، واستئناف الاتصالات الرسمية الثنائية، والعلاقات الديبلوماسية في أقرب الآجال، وتطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي، والتكنولوجي، إضافة إلى العمل على إعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين، كما كان عليه الشأن سابقا، ولسنوات عديدة، إلى غاية 2002.

شارك برأيك

كثوم

اللهم بارك وزد. واحمي المعرب من الحساد والحاقدين والمتامرين.

إضافة رد