فايسبوك تكشف عن "حملات منظمة" للتلاعب بالرأي العام... حذفت 385 حسابا في المغرب

04 مارس 2021 - 20:00

أعلنت إدارة فايسبوك عن حذفها حسابات وهمية على منصاتها، تستهدف التلاعب بالرأي العام في عدة دول حول العالم، من بينها المغرب؛ وذلك، وفقا لتقرير السلوك الزائف المنظم CIB لشهر فبراير عام 2021.

وكشفت شركة فايسبوك، أنه وفقا للتقرير سالف الذكر، بلغ في المغرب عدد الحسابات الوهمية على فايسبوك 385 حسابا، تسعى هذه الحسابات، بحسب المصدر نفسه إلى ”استهداف الجمهور المحلي”.

وقالت إدارة فايسبوك، إنها عملت على إيقاف “حملات منظمة، تسعى إلى التلاعب بالنقاشات والمناظرات العامة من خلال تطبيقاتها، من بينها، خمس شبكات “تضليلية” وحملات زائفة في كل من المغرب وإيران وتايلاند وروسيا”.

ووصل إجمالي ما تم حذفه من على فايسبوك في شهر فبراير إلى 915 حسابا وهميا، و 86 صفحة وهمية و21 مجموعة؛ بينما وصل عدد الحسابات الوهمية التي تم حذفها من على تطبيق إنستغرام إلى 606 حسابات.

وعرف التقرير المذكور، السلوكيات المنظمة الزائفة بأنها “جهود منظمة للتلاعب بالمناظرات العامة لأهداف استراتيجية؛ بحيث تكون حسابات وهمية هي مركز العملية”.

وتسعى إدارة فايسبوك إلى إيقاف نوعين من الأنشطة: الأول يتمثل في الحملات الزائفة غير الحكومية ”التي تسعى من خلالها مجموعة حسابات وصفحات وهمية إلى تضليل الناس”، بينما النوع الثاني هو الأنشطة الزائفة المنظمة “بالنيابة عن طرف حكومي أو أجنبي”، على حد تعبير التقرير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي