عالم صيني يطمئن المغاربة: لقاح "سينوفارم" آمن ولم يتم الإبلاغ عن أي أعراض خطيرة بعد تلقيه

05 مارس 2021 - 15:00

 في الوقت الذي لا تزال مخاوف المغاربة مستمرة من الآثار الجانبية للقاح “سينوفارم” ونجاعته في محاربة السلالات الجديدة، خرج رئيس مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية للدفاع عن فعالية وأمن اللقاح؛ الذي شرعت المملكة قبل شهرين في العمل به.

وأكد يانغ شياو مينغ، في مقابلة له مع تلفزيون الصين المركزي، أن التجارب السريرية أظهرت أن اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″، الذي طورته المجموعة التابعة لشركة “سينوفارم”، لقاح آمن بشكل شامل لأولئك الذين تم تطعيمهم.

وأفاد يانغ، خلال حديثه أنه بعد الانتهاء من التطعيم بـ 40 مليون جرعة من اللقاح، لم يتم الإبلاغ عن أي رد فعل سلبي أو خطير؛ مؤكدا أنه تم تأمين سلامة اللقاح بشكل عام.

وذكر المسؤول الصيني أنه، اعتبارا من بدء الاستخدام الطارئ للقاح في يونيو العام الماضي، حتى الموافقة على دخول اللقاح الذي طوره معهد بكين، والآخر الذي طوره معهد ووهان، السوق في شهر دجنبر ويوم 28 فبراير على التوالي، تم تطعيم المتلقين بأكثر من 40 مليون جرعة من اللقاح، مؤكدا أنه “فيما يتعلق بسلامة اللقاح، فإنه لقاح آمن، ولم يتم الإبلاغ عن أي رد فعل سلبي أو خطير بعد تلقيه”.

وبخصوص فعالية لقاح “سينوفارم”، عاد رئيس مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية، للتأكيد مجددا على ثقتهم في معدل الحماية التي يوفرها اللقاح، إلا أنه لم يقرر بعد، ما إذا كانت جرعتان من اللقاح كافيتين للحفاظ على مستوى فعال من الأجسام المضادة في جسم الإنسان.

ووفقا للبيانات التي تم التوصل إليها خلال المرحلة الأولى والثانية والثالثة من التجارب السريرية، أظهرت النتائج أن مستوى الأجسام المضادة في الجسم لا ينخفض خلال 6 أشهر من تلقي الجرعة.

وبالنسبة للبيانات المتعلقة بأكثر من نصف عام، يؤكد المصدر ذاته قائلا: “لا زلنا نراقبها”، مضيفا “هناك عدد كبير من عينات المصل. لذلك، مازالت أعمال الفحص جارية. ولكننا واثقون من معدل الحماية التي يوفرها اللقاح”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي