وزير العدل المصري يصف الاخوان ب”الإرهابيين”ويهاجم مسانديهم بحضور الرميد – اليوم 24
الزند
  • هذه سيناريوهات “البام” للخروج من مأزق استقالة العماري

  • الياس العماري

    عاجل.. برلمان “البام” يقرر عقد دورة استثنائية للحسم في استقالة العماري

  • العماري ووهبي

    وهبي يقصف العماري: استقالتك نهائية وإذا تراجعت عنها سأقدم استقالتي

سياسية

وزير العدل المصري يصف الاخوان ب”الإرهابيين”ويهاجم مسانديهم بحضور الرميد

حمل  احمد الزند، وزير العدل المصري جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدي الرئيس المصري السابق محمد مرسي مسؤولية الإرهاب الذي يقع في مصر.

وقال وزير العدل المصري، الذي كان يتحدث صباح اليوم في ورشة دولية حول التعاون القضائي بالرباط، بحضور وزير العدل والحريات المغربي مصطفى الرميد، ان مصر عرفت إرهابا أسودا عقب “ثورة 30 يونيو”،”حيث عملت العناصر الإرهابية على ضرب الاستقرار والأمن واستهداف المواطنين بالتفجيرات والسيارات المفخخة”.

واشتكى وزير العدل المصري من عدم تسليم الدول الغربية، وبعض الدول العربية لما وصفها بـ”العناصر الإرهابية التي تستقر ببعض الدول وتهاجم الدولة المصرية عبر القنوات التلفزيونية”، في إشارة لاستقرار معارضي عبد الفتاح السيسي بتركيا وقطر وبريطانيا.

وزير العدل المصري، أحمد الزند المعروف بولائه الشديد للرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي، قال ان طلبات مصر بتسليم العناصر الإرهابية لا تتم الاستجابة لها، مما يطرح سؤالا كبيرا حول جدوى التعاون القضائي الدولي.

وأضاف الزند مهاجما معارضي المشير عبد الفتاح السيسي أن “الجرائم الإرهابية التي عرفتها مصر مند ثورة 30 يونيو جرائم سوداء لم تحدث حتى في عهد التتار والمغول، وهي جرائم مسجلة بالصوت والصورة”، منتقدا عدم استجابة بعض الدول لطلبات مصر بتسليم من وصفهم بالعناصر الإرهابية.

وتابع الزند أن ما تقوم به العناصر الإرهابية خارج مصر من خلال القنوات الإعلامية “عمل إرهابي وليس من المعارضة السياسية في شيء”.

وزير العدل المصري، ادعى أيضا أن العديد من القضاة المصريين استشهدوا على أيدي من وصفهم بالعناصر الإرهابية، مضيفا أن التعاون القضائي الدولي يجب أن يكون مخلصا وأمينا وصادقا، وإلا فإن الدول التي تتقاعس عن المساهمة في جهود مكافحة الإرهاب ولا تساعد بقية الدول  سيصيبها أيضا.

يذكر أن مصر عرفت انقلابا عسكريا في 3 يوليوز 2013 أطاح من خلاله المشير عبد الفتاح السيسي بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر بعد ثورة 25 يناير، ومنذ ذلك الحين عمل النظام العسكري على قمع كل معارضيه، مما تسبب في مذبحة رابعة العدوية، التي قتل فيها المئات من مؤيدي الرئيس محمد مرسي.

 

 

 

 

 

شارك برأيك

محمد

سيأتي اليوم الذي يحاسب فيه أمثال هذا الزند على ما اقترفوه في حق الشعب المصري، وخاصة الانقلاب على الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي ومجزرة رابعة.

إضافة رد
اشرف

فرعون وهاهم ملئه يطلون علينا بالوجه القبيح هدا لص من اللصوص الكبيرة فى ارض الكنانة من دنس القضاء وادخله السياسة هدا لايسمع له لان تاريخه تاريخ اسود

إضافة رد
جنات

اكره هدا الشعب المصري لان ناسة كلهم منافقين و نصابين و الله العظيم اياكم و كلامهم المزيف

إضافة رد
حمدون الفاسي

سيماهم على وجوههم من أثر المناكر والجرائم وقتل الأبرياء…

إضافة رد
يوسف

ماكيحشمس هاذ المسنطح هارفين وزايدينها بتخراج العينين

إضافة رد
مواطنة

الاخوان المسلمين موجودين منذ سنوات طويلة عمرهم ما اسمعناهم اقترفو قتل او ارهاب في حق حد بل بالعكس هم اللي كانو مضطهدين
وزايدون انتما اللي جيتو للحكم بانقلاب عسكري اما مرسي فهو الرءيس المصري الوحيد الذي انتخب من طرف الشعب في انتخابات نزيهة اما كل الرءوساءاللي قبله وبعده جاو بانقلابات عسكرية فكونو تحشمو على عرضكم
الارهاب هو اللي كتمارسوه انتم يوميا على الشعب المصري المغلوب على امره،اتقو الله في انفسكم وفي الشعب المسكين دمرتو البلد
اما الدول اللي فيها المعارضين ديالكم اللي كتقولو ما بغاوش يسلموهوم ليكم فلانهم عارفينكم اش غديرو ليهم:سجن وتعذيب
اما كلمة الارهاب فصارت العوبة في فم كل حاكم مستبد يريد اسكات اصوات معارضيه فيتهمهم بالارهاب ليكسب تعاطف العالم وينال المصداقية،راه الغرب غي تيسايركم لغاية في نفس يعقوب ماشي حبا فيكم،كن كان فيهم الخير كاع ما يدورو فصدام ومبارك وبن علي ووو ومن بعد اللي مابقى ليهم بيه غرض يركبو ليه تهمة ولى يدبرو ليه مكيدة ويكركبوه،فلهذا ردو بالكم دابا يجي الدور عليكم،وكما يقول المثل: لو دامت لغيرك ما وصلت اليك

إضافة رد