لماذا فشل أخنوش في فرض لقجع وزيراً للمالية؟ – اليوم 24
دافع أخنوش بقوة عن استوزار لقجع في حكومة العثماني
  • معطلون3

    سابقة.. الشرطة تستعمل “الصاعق الكهربائي” في تفريق مظاهرة سلمية – فيديو

  • حميد شباط يتهم الأمن باستهدافه

    اللبار يصف شباط بـ”النصاب” و”الأحمق” داخل البرلمان أمام الرميد

  • بوسعيد، وزير المالية، والعثماني، رئيس الحكومة

    أربعة وزراء يكشفون برامجهم في الريف

سري

لماذا فشل أخنوش في فرض لقجع وزيراً للمالية؟

تشبث رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، بفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، وزيراً للمالية في حكومة العثماني بدلاً من محمد بوسعيد.

لكن اسم لقجع، وحسب مصادر مطلعة تحدثة لـ”اليوم 24″، رُفض من قبل السلطات العليا، ثم رجع أخنوش واقترح اسمه وزيراً منتدباً في المالية مكلفاً بالميزانية إلى جانب بوسعيد، لكن مقترح أخنوش رفض مرة أخرى، وبقي بوسعيد وزيراً لوحده في ثاني أهم وزارة في الحكومة.

أما عن السبب الذي جعل السلطات العليا تتحفظ على استوزار لقجع، الذي انضم في آخر لحظة إلى حزب “الأحرار” بعدما كان قريباً من “البام”، فإن مصادر “اليوم 24″، تقول، إن “هناك دعماً قوياً من بعض الأوساط التي يهمها بقاؤه في وزارة المالية، ما ساعده على الاحتفاظ عليها بعدما خرج منها إدريس الأزمي”.

شارك برأيك

أبو سامي

الحق يقال إن لقجع أعطى الشيء الكثير في جامعة كرة القدم وقام بعدة إنجازات غير مسبوقة في إنشاء الملاعب ومراكز التكوين وتم انتخابه مؤخرا في اللجنة التنفيذية للكاف وتغلب على الجزائري روراوة ونظرا لكل ما سبق فإن استوزاره يعد خسارة لكرة القدم الوطنية . أما الآجدر بتحمل حقيبة المالية في نظري فهو الآستاذ الجامعي المتميز نجيب أقصبي وهو الكفيل بإيجاد الحلول الجريئة لعدد من المعضلات كصندوق المقاصة والنظام الضريبي المختل ومشكل المديونية.

إضافة رد