الأزمي يكشف عن معالم “المساندة الناصحة” لحكومة العثماني – اليوم 24
بنكيران والأزمي
  • الفيزازي يهاجم ناصر الزفزافي عبر رسالة وجهها إليه مباشرة

    الفيزازي لـ”اليوم24″: الاستقرار أهم من الاحتجاجات والزفزافي “شابع حوت”

  • الرميد في لقاء سابق مع الحموشي

    الحموشي يرد على انتقادات الرميد لمنع مؤتمر نقابة الاستقلال بالقوة

  • صاروخ إيراني

    بعد قمة الرياض.. إيران تنشئ ثالث مصنع تحت الأرض للصواريخ الباليستية

سياسية

الأزمي يكشف عن معالم “المساندة الناصحة” لحكومة العثماني

كشف إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية عن خارطة الطريق التي سينهجها برلمانيو المصباح في إعمال “المساندة الناصحة” للحكومة التي يرأسها سعد الدين العثماني، وذلك بتحقيق تكامل بينهما دون تماهي.

وبعد تأكيده، في لقاء برنامج “حديث الساعة” على القناة الإلكترونية للحزب، على أن الحكومة هي حكومة العدالة والتنمية، شدد الإدريسي على أن البرلمانيين سيقمون بمساندة “بعيون مفتوحة” لحكومة العثماني، وذلك عبر المساندة الصريحة لها، مع إنتقاد ما يجب أن ينتقد، والإستدراك عليه وتقديم الأقتراحات.

وأضاف المتحدث بأن دور البرلمانيين الذين يمثلون المواطنين لديهم انتظارات وهموم، مبرزا أن دورهم  سيكون تكامليا مع الحكومة دون التماهي معها..

من جهة أخرى قال الإدريسي إن فريقه سيتابع ما التزمت به الحكومة من مواصلة الإصلاحات، مع التأكد من تنزيلها، وحثها على ذلك، مشددا على أن أولوياتهم هي في إصلاح التعليم دون تضييع الوقت، مع الإهتمام بالفئات الضعيفة والمهمشة وكذا العالم القروي.

شارك برأيك

Moussaoui

رآه خاصكم تبداو بالصحة هي الأولى. كيفاش غا دي تعلم واحد الإنسان وهو مريض. ولا وأقيلا ما تا تسمعوش المواطنين مناش تيتشكاو فالبلاد ولاا خدامين كطنزو علينا. المهم نتما ووجهكم. الحكومة هاانتما فيها

إضافة رد
ahmed

كما ستواصلون الإستفادة من أجور و تعويضات خيالية و سفريات و عمرة و الحج و توظيف أبنائكم و بناتكن …الخ أما بحال مي عيشة فيضربها أو إضربو لخلا ..التجارة بالإسلام آش كتعطي ..أنتما اللي معلميا ..الله يستر
عندك عاود تاني عبدة بنكيران إعطيوها للنبيح..أنا راه غير داوي حيث عارف بحال أخنوش بحال بنكيران بحال لشكر كلشي داير كرش الحرام..

إضافة رد
حميد

سؤالي واضح :
لماذا عندما كان بنكيران رئيسا للحكومة لم تقوموا بهذه المساندة الناصحة. وتركتموه يصول ويجول من دون أي رادع ولا ناصح. وتصادقون على كل شيء يقوم به. كيفما كان.هذا الشيء
أريد من السيد الأزمي وهو تلميذ بنكيران و يبكي كلما استمع إليه. لماذا اليوم فقط.
أنا أقول لك .
لأنك وغيرك في الفريق تساندون بنكيران ظالما ومظلوما ولا تهمكم مصلحة الوطن إطلاقا.
ثم لأن بعضكم لم يجد نفسه في الحكومة. ويريد أن يحرم الطرح.على الآخرين
هذه هي الحقيقة. مجرد نزوة وحب الدنيا بعيدا عن الموضوعية والشفافية وحب الوطن. فكيف سنصدقك يا أزمي. تقثنا فيكم وفي حزبكم تلتشت وماتت وانتهت تحبون الدنيا والمصالح الشخصية والانقلابات على قياداتكم والكولسة والاجتماعات السرية كما صنع الركيد ويتيم ورباح والخلفي . ولكن المنقلب الأول والواعر جدا هو يتيم . وما عليكم إلا أن ترجعوا إلى ما كان يكتب في كلمة موقع حزبكم قبل تشكيل الحكومة وتقرؤون مع ما كتب بعد تشكيلها
. سبحان مبذل الأحوال والمواقف والاصطفافات..

إضافة رد
درقاوي

هاذ المساندة الناصحة بدعة جاء بها حزبكم.
أقول لك السيد الازمي ومن خلالك لحامي الدين والشابة الصغيرة … العيننن وغيرهم..
تخربون بيتكم بأيديكم. أظن انها ستكون النهاية . نهاية الفيلم. . سيكون كان فعلا فيلما قصيرا لكن مشوقا كذلك. وتذكر هذا الكلام بعد عام أو عامين على أقصى تقدير.
لأنه هكذا تنتهي الأحزاب والمنظمات..

إضافة رد