النويضي: بنكيران في نظر الناس شجاع تخلى عنه حزبه – اليوم 24
بنكيران يرفض دخول الاتحاد إلى الحكومة
  • فرحة الوداد - تصوير رزقو  (13)

    بعد اللقب19..الوداد يتربع على صدارة الأندية الوطنية

  • كندة علوش وعمرو يوسف

    قصة حب “عمرو وكندة” في إعلان! -فيديو

  • image

    الحموشي يوضح حقيقة استعمال “صواعق كهربائية” لتفريق الاحتجاجات

حوارات

النويضي: بنكيران في نظر الناس شجاع تخلى عنه حزبه

قال عبد العزيز النويضي، المحامي والحقوقي المغربي “إن  طريقة تشكيل حكومة سعد الدين العثماني ستجعل حماس الناس يتراجع بخصوص الاهتمام بالشأن العام، وسيقل تقديرهم لمصداقية المؤسسات، والانتخابات، والأحزاب السياسية”.

وأضاف النويضي في حوار مع “أخبار اليوم” أن هذا التقييم سيمس أيضا حزب العدالة والتنمية لكن ربما لن يمس شخصية عبد الإله ابن كيران بنفس القدر الذي يمس حزبه لأن الناس سينظرون إلى ابن كيران على أنه تحلى بالشجاعة وقاوم في حين تخلى عنه حزبه.

تشكلت حكومة العثماني في ظروف تميزت بتتبع الرأي العام لحالة البلوكاج الذي واجهه ابن كيران، كيف تتوقع أن يكون أثار هذه الحكومة على الرأي العام؟

أعتقد أن طريقة تشكيل حكومة سعد الدين العثماني ستجعل حماس الناس يتراجع بخصوص الاهتمام بالشأن العام، وسيقل تقديرهم لمصداقية المؤسسات، والانتخابات، والأحزاب السياسية. هذا التقييم سيمس أيضا حزب العدالة والتنمية لكن ربما لن يمس شخصية عبد الإله ابن كيران بنفس القدر الذي يمس حزبه لأن الناس سينظرون إلى ابن كيران على أنه تحلى بالشجاعة وقاوم في حين تخلى عنه حزبه.

لكن في عهد ابن كيران أيضا وقعت تنازلات؟

الناس سيعتقدون أن الأمور حسمت ووقعت تراجعات كبيرة. بالرغم من أن ابن كيران نفسه كان يتنازل عن عدد من الأمور لكنه كان يمارس نوعا من الندية التي تخدم إلى حد ما الديموقراطية. اليوم سيتغير رأيهم وسينتظرون إلى حكومة العثماني على أنها “محكومة”.  وهنا أريد أن أوضح بأنني لا أحمل المسؤولية للسيد سعد الدين العثماني، لأنه كان واضحا بأن الأمانة العامة لحزبه اتفقت معه على المسلك الذي سلكه.

تابع الرأي العام الجدل الذي أثير حول مشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة، وهو ما برره العثماني ب”القرار السيادي” ما تعليقك؟

 

هذه من السلبيات التي جاءت بها هذه الحكومة. العثماني له نوع من الشفافية التي جعلته  يصف دخول حزب الاتحاد الاشتراكي للحكومة بأنه “قرار سيادي”، في حين أن ابن كيران رفض مشاركته لأسباب معروفة.

أعتقد أن مفهوم  القرار السيادي خطير لأنه يمكن أن يبرر أي شيء، ويخرق الدستور وهو مفهوم يعمق مفهوم وزراء السيادة الذي لا ينص عليه الدستور،  فالحكومة يجب أن تتشكل من الأحزاب، ولا يجب أن يكون هناك وزراء يسمون وزراء السيادة، كما لا يجب صبغهم بألوان أحزاب أخرى.  إن كل هذه التطورات لا شك سيكون له أثر سياسي سلبي في المستقبل.

 

شارك برأيك

ايطاليالقمان

بن كيران رجل نضيف اليد ودافع عن المواطنين وانشاء الله سيدافع مستقبلا ؟ملاحضة لولا الله بن كيران متحتلش العدالة الصف الاول خصهم فهموها صحاب العدالة مهما طيحتوا قدمتم تنازلات تخليتوا على بن كيران الحزب مستقبلا سيرمى في مزبلة التاريخ هده هي الحقيقة

إضافة رد
فاسي

رجل شجاع ادخل بسط المصطلحات السياسية للناس وقاوم التحكم وكان هو السبب في كشف كواليس مسرحية حزب البام الذين صنعوا ليصبح الحزب الحاكم وكان على وشك ذلك لانه في ظرف 5سنوات اكل الاحزاب الاخرى وقزمها وحصل على 102من النواب حيت حطم جميع الارقام القياسية التي لم تصل لثلثي هذا العدد الاحزاب العريقة التي كانت لها قاعدة جماهيرية واسعة كحزب الاستقلال،بنكيران ليس له مثيل له كاريزما خاصة لا تشبه اصحابه بحزب العدالة فهم يجرون وراء المناصب استغلوا تدين الناس واستغلوا شعبية بنكيران ليبقوا ليحصلوا على مناصب مثل بوكرش ديال يتيم استغل النقابة ليصل للوزارة ماذا سييستفيد منك العامل اوالموظف الذي كان منخرط غي نقابتك هل هذا هو النضال النقابي الحقيقي يبقى مناضلا نقابيا الي الابد ويبقى لدى الناس مناضلا النضال الذي ليس له ثمن في هذه الدنيا كلها لان المناضل لايمكن ان يلبس لباس الباطرونا اوالحكومة لباسه وشعاره هو حقوقي حقوقي دم في عروقي لن انساها ولو اعدموني،ياله من عجب نري شخص يصعد للمكتب التنفيدي للنقابة ليصح وزير اي باطرون يا له من تناقض، .

إضافة رد
امازيغ حر

لا يا النويضي لو أن بنكيران بقي على رأس الحكومة لقامت القيامة لأنه يقول ولا يفعل

إضافة رد