الرباح يرفض الجلوس إلى جانب القباج خوفا من المخزن – اليوم 24
القباج وبنكيران
  • ناصر الزفزافي

    وزير الاوقاف : الزفزافي اهان إمام المسجد وقام بجريمة غير مسبوقة

  • رؤية الهلال

    رمضان يبدأ في السعودية السبت والمغرب قد يصوم مع الشرق هذا العام

  • ترامب يجري مكالمة هاتفية

    القضاء الامريكي يصفع ترامب ويعلق قراره بمنع المسلمين من دخول البلاد

سري

الرباح يرفض الجلوس إلى جانب القباج خوفا من المخزن

غاب وزير الطاقة والمعادن عزيز الرباح، عن ندوة نظمتها شبيبة العدالة والتنمية في القنيطرة الأسبوع الماضي والسبب هو مشاركة السلفي المعتدل حمّاد القباج.

وعلم “اليوم 24″، من مصادر في شبيبة العدالة والتنمية، أن الوزير الرباح اعترض على مشاركة حمّاد القباج إلى جانبه في ندوة بالقنيطرة، وأنه لما فشل في الضغط على المنظمين للتخلي عن استدعاء القباج من مراكش، امتنع هو عن الحضور حتى لا يجلس مع السلفي المراكشي في نفس المنصة.

وفي تفسير هذا الموقف السلبي للرباح من القباج الذي منعته السلطة من الترشح للانتخابات على قوائم “البيجيدي” في مراكش، قال المصدر ذاته، إن “الرباح حريص على عدم اغضاب المخزن منه، وهو يعتبر أن بوصلة السلطة هي المحدد الرئيسي في كل تصرفاته وحركاته، خاصة بعد أن وقع بينه وبين المخزن سوء فهم عابر في الانتخابات الأخيرة، حيث شكل مجموعة على (الواتساب) وعهد إليها بفضح خروقات السلطة في الانتخابات، وهو ما اعتبر من قبل السلطة  بمثابة تشكيل جهاز مخابرات غير نظامي للتتبع تحركاتها”.

شارك برأيك

محمد

انا ايضا بل يشرفني أن اجالس رجل قروسطوي مثل القباج.باله عليكم اية قيمة مضافة لرجل مثل ذاك؟

إضافة رد
عادل

شكون انت حتى تتكرم يشرفك او ما يشرفكش؟ ما تكونش انت اللي لقيتي لينا الدوا ديال الايظز مثلاً؟!

إضافة رد
محمد

بالعربية الإيدز و بالفرنسية Sidi والإنجليزية aids

إضافة رد
مهتم

مهتم
اسيدي يجلس سي الرباح معامن بغا مايخف من تاحد الناس كيؤولو الهدرة

إضافة رد
محمد بن عبد الله

الشيخ القباج علم من أعلام الدعوة في المغرب، وما فعله الرباح سُبة في جبينه وخنوع للمستبد

إضافة رد
محمد

بالعربية الإيدز و بالفرنسية Sidi والإنجليزية aids

إضافة رد
محماد

دعوة المسلمين في دولة الإسلام. ما هذا الهراء ؟

إضافة رد
أبو عائشة

رجاء جريدتنا المحترمة ،لايشرفك هذا النوع من الأخبار.
هل شققت صدر الرباح.؟وما غرض جريدتنا من نشر مثل هذا الكلام؟

إضافة رد