بعد أربعة تأجيلات.. انطلاق محاكمة قيادي في حزب العنصر بملف “تزوير” – اليوم 24
الحركة الشعبية
  • البرلمان - لفتيت و اوجار - رزقو

    شيخ قروي يفضح مسؤولين في الداخلية

  • عمارة بودريقة

    محاكمة المسؤولين عن انهيار عمارة رئيس الرجاء

  • الحموشي

    الحموشي يكافئ شرطيي طنجة

محاكمات

بعد أربعة تأجيلات.. انطلاق محاكمة قيادي في حزب العنصر بملف “تزوير”

انطلقت، اليوم الثلاثاء، محاكمة محمد لمباركي، رئيس الجماعة القروية مليلة، والقيادي في حزب الحركة الشعبية، بغرفة جرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، رفقة وكيل المداخيل، الموجود في حالة اعتقال، بالإضافة إلى متهمين آخرين في الملف، المتعلق بالتزوير في وثائق، ومحررات إدارية، ورسمية.

واعتبرت هيأة الحكم في القاعة 8 لدى استئنافية الدارالبيضاء، برئاسة القاضي علي الطرشي، أن الملف جاهز للنقاش، بعد تأخيرات متكررة دامت أزيد من 4 جلسات، لتستهل في التحقق من هوية المتهمين، قبل فسح المجال لهيأة الدفاع بخصوص الدفوعات الشكلية، قبل الاستماع إلى مرافعة النيابة العامة.

وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أحالت رئيس جماعة مليلة، الذي كان يشغل أيضا منصب المسؤول الإقليمي لحزب الحركة الشعبية، وعضو المكتب السياسي، والبرلماني السابق بدائرة ابن سليمان، الذي تمتع بالسراح المؤقت بعد أن كان معتقلا في الجناح رقم 2 في سجن عكاشة، على قاضي التحقيق بغرفة جرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، من أجل النظر في الاتهامات الموجهة إليه، رفقة وكيل مداخيل الجماعة.

وشمل التحقيق مجموعة من الخروقات، والحسابات، خصوصا تلك التي جاءت في تقرير المجلس الأعلى للحسابات لعام 2012، ضمنها صفقة مشروع تأهيل، وإصلاح سبع مدارس بالجماعة القروية مليلة.

شارك برأيك