سيارات الدولة خارج وقت العمل في مؤتمر أخنوش – صور – اليوم 24
مؤتمر أخنوس  (3)
  • حسن أوريد

    أوريد: معتقلو الحراك ليسوا مجرمين..وإطلاق السراح مطلب فوري!

  • داني روز لاعب توتنهام هوتسبير اثناء مباراة فريقه امام ليستر سيتي بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في لندن يوم 21 مارس اذار 2015. تصوير: اندرو كولدريدج - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط .

    داني روز ضمن اهتمامات عمالقة “البريمير ليغ”

  • الطقس

    أمطار محلية ببعض المناطق وحرارة مرتفعة بأخرى في رابع أيام رمضان

مجتمع

سيارات الدولة خارج وقت العمل في مؤتمر أخنوش – صور

أحضر مستشارون في حزب “التجمع الوطني للأحرار”، للمؤتمر المقام اليوم، بالجديدة، سيارات الدولة، المخصصة للعمل لحساب المواطنين والمجلس الجماعي، في خطوة تتجاوز القانون المنظم لاستعمال وسائل نقل الدولة.

وعاين “اليوم24″، سيارتين من نوع “الدفع الرباعي”، في موقف السيارات التابع للمركب، مكان عقد حزب أخنوش لمؤتمره. وهو مكان تحضر فيه سيارات المؤتمرين، ولا علاقة له بموقف عربات الجماعة، بعد انتهاء وقت الخدمة.

وكان أخنوش قد تحدث كثيرا في كلمته المطولة أمام المؤتم،ر عن “كفاءة” منتخبي حزبه وانضباطهم، مضيفا بأنهم يقدمون صورة راقية عن المجتمع التجمعي، مبرزا أن التجمع الوطني للأحرار يحرص على “ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

مؤتمر أخنوس (1) مؤتمر أخنوس (2) مؤتمر أخنوس (3)

شارك برأيك

مقهور جدا

أخنوش عطاتو ليام يدير ما بغى….اتفففففففو

إضافة رد
رشيد

اخنوش شخصا محميا في هذا البلد،ولو كنا في دولة ديمقراطية حقيقية يطبق فيها القانون لا تم التحقيق معه فيما يقع في الموانء ؛وسمعنا على التامين المحروقات بالمليارات باموال الشعب.اخنوش في الحكومة لفاءدةه ومصالحه.انتهى الكلام.الشعب راه فاق اعاق وعيا من هذا الانتهاويين.مسكين معندو ميدير ولى وزير؟؟؟

إضافة رد
Dkdjdc

Un parti politique se construit avec une base militante pas une élite et quniques arrivistes.
Méfiez vous de toutes ces personnes que l on voit elles sont là pas par adhésion à une idée un programme … juste espérant profiter d un intérêt
Un parti politique n est pas une entreprise

MAYDOUM GHIR ALMAAKOUL

إضافة رد
عبدالله

خنينيش البيدق راه عطاو ليه العب خليوه العب

إضافة رد
amar

تتحدثون عن سيارتين تابعتين للدولة في تستهلك المحروقات خارج اوقات العمل وو تتجاهلون ان الاف السيارات في جل ربوع المملكة التابعة للدولة او الجماعات تستغل خارج ايام العمل وتكلف الخزينة العامة التي لا قاع لها ملاييرالدراهم التي تخرج من جيوب دافعي ا لضراءب بل الادهى ان من ماكريهم من يدفع البون المحروقات فيه مثلا خمسين لترا ويطلب من مستخدم شركة توزيع المحروقات ملأ عشرون لترا فقط ويرد له ثمن ثلاثون لتر الباقية ويسلم له عشرون درهم – صدق او لا تصدق- اما الموظفون الساميون فيوزعون بونات المحروقات على اقاربهم – صدق اولهلا تصدق-

إضافة رد
ع.الشريف

يجب تفعيل القانون في حق هؤلاء النفعيين والانتهازيين والريعيين وإلا فلايجب الحديث عن دولة القانون والمؤسسات

إضافة رد