سويسرا ترفض منح الجنسية لزوجين مسلمين بسبب المصافحة

18 أغسطس 2018 - 11:20

أعلنت السلطات السويسرية، في قرار لها نشرته أمس الجمعة، عن عدم  منح الجنسية لزوجين مسلمين بسبب رفضهما مصافحة أشخاص من الجنس الآخر لأسباب دينية.

وأعلن أعضاء لجنة التجنيس في مجلس مدينة لوزان السويسرية أنّ “الرجل وزوجته يرفضان مصافحة أشخاص من الجنس الآخر، كما أنهما أبديا ترددًا في الإجابة عن أسئلةٍ من رجل أو امرأة بحسب كل حالة”.

بدوره، اعتبر عمدة مدينة لوزان: “أن الاندماج لم يتحقق… فعندما نريد جنسية بلد ما، يجب أن نلتزم بالنظام القانوني لهذا البلد  وبالمساواة بين الجنسين”.
وتابع المسؤول ذاته في تصريحات نشرتها وسائل إعلام سويسرية، أنّ “أمام الزوجين مهلة 30 يوماً لاستئناف هذا القرار”.

من جهته، عبر نائب العمدة، بيار انطوان هيلدبران، الذي كان واحدًا من ثلاثة أعضاء حضروا الجلسة، عن كونه  “في غاية الارتياح لهذا القرار”. وأكد أنّه “اقترح رفض  طلب تجنيسهما، فالدستور والمساواة بين الرجال والنساء يتفوقان على التعصب”.
حري بالذكر أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يؤدي فيها رفض مصافحة شخص من الجنس الآخر إلى إثارة الجدل في سويسرا، فقد أعفت إحدى المدارس سنة  2016 طالبين مسلمين من مصافحة أساتذتهما. وأثارت هذه  القضية حينها جدلًا في البلاد وتم إلغاء الإعفاء في النهاية.

ويأتي قرار السلطات السويسرية على بعد يومٍ واحدٍ من إصدار محكمة سويدية حكماً يقضي بتغريم مشغّلٍ سويدي طرد من مكتبه شابة مسلمة وقرر عدم تشغيلها، بل وحتى إجراء مقابلةٍ معها بمجرد أن رفضت مصافحَته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.