26 من أصل 52 معتقلا في "الحراك" غادروا سجن عين عيشة في تاونات

25 أغسطس 2018 - 09:50

شمل العفو الملكي الذي أصدره الملك محمد السادس، عددا من المعتقلين على خلفية حراك الريف، الذين قضوا جزءا من العقوبة الحبسية بالسجن المحلي ” عين عيشة” في تاونات.

وكشف مصدر حقوقي، في تصريح ل” اليوم24″، أن العفو الملكي شمل 26 ناشطا، وقعوا طلب العفو، وجرى تقلهم إلى الريف على متن سيارتين، تكلفت بها السلطات الإقليمية.

وأضاف المصدر أن من أصل 52 استفاد 26 من العفو الملكي، مرجحا أن يتم الإفراج عن الآخرين في مناسبات لاحقة، بالنظر إلى كون المعتقلين، يؤكد المصدر الحقوقي، وقعوا طلب العفو، قبل أن يصدر قرار العفو على نصفهم.

وكان بلاغ نشره الديوان الملكي ساعة قبل خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 18 لجلوس محمد السادس على العرش ، مطلع الأسبوع المنصرم، جاء فيه ان الملك محمد السادس قرر العفو عن شباب الحسيمة المعتقلين والمحكومين نظرا لظروفهم العائلية ونظرا لما تحظى به الحسيمة من مكانة لدى جلالته ، لكن البلاغ استثنى من قام بجرائم جسيمة من العفو، خاصة قيادات حراك الريف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.