اليقظة الدوائية: استعمال الشيح والقرنفل والأكاليبتوس لمعالجة كورونا إجراء خاطئ

20 مايو 2020 - 21:43

حذر المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية من استعمال الأعشاب بكثرة، لمعالجة فيروس كوفيد-19، مشددا على أن هذه النباتات يمكن أن تسبب ضررا بصحة الإنسان، وأعراضا جانبية خطيرة.

وأشار المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية إلى أن “بعض المواطنين تتملكهم الرغبة في تقوية المناعة ضد فيروس كورونا، وتخفيف حدة الإصابة به، ما جعل معظمهم يقبلون على التداوي بالأعشاب، واستعمال بعض الخلطات المكونة من بعض النباتات، كنبتة الشيح، والقرنفل، والأكاليبتوس”.

وأضاف المركز نفسه، في بيان له، أن”النباتات المذكورة يمكن أن تسبب ضررا بصحة الإنسان، من خلال الأعراض الجانبية أو التسممات كالقصور الكلوي، والإتلاف الكبدي، أو اختناق في الجهاز التنفسي، وغيرها من الأعراض الأخرى”.

ولفت المركز نفسه الانتباه إلى أن أية “محاولة للوقاية، أو العلاج من مرض “كوفيد-19″ عن طريق استعمال الأعشاب، تعد إجراء خاطئا، لما لها من انعكاسات خطيرة على صحة المريض، وهذا ما أكدته منظمة الصحة العالمية سابقا”.

وعلى إثر ذلك، حذر المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، من “استعمال الأعشاب بكثرة حتى في الأكل، كما نبه من الانسياق وراء النصائح، والوصفات، التي لم يتم تقديمها عبر الأنترنت للوقاية أو لمعالجة مرض كورونا”.

كما دعا المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية الأسر المغربية إلى اتباع تعليمات السلطات، عبر الإلتزام بالحجر الصحي، في المنزل تنفيذا لإجراءات حالة الطوارئ الصحية، وكذا توجيهات وزارة الصحة في كل ما يتعلق بصحتهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مرافعة مواطن منذ سنة

لا نصدق منظمة الصحة العالمية تواطأت مع النظام الإجرامي في ما يسمى "الصين" حتى انتشرت الجائحة ، كما أن قراراتها متانقضة كما انكشف أمر تواطئها ما لوبيات شركات صناعة الأدوية البيدولية ...