مهنيو الصحة يطالبون آيت الطالب بالتصريح بإجمالي الإصابات بكورونا في صفوفهم وإحداث خلية للتكفل بهم – اليوم 24
آيت الطالب
  • Bab-Darna-manif

    ضحايا “باب دارنا” يحتجون من جديد ويطالبون الدولة بتحمل مسؤوليتها

  • عناصر البسيج - ارشيف

    مدير “البسيج” يرد على المشككين في حقيقة تفكيك الخلايا الإرهابية بالمغرب

  • ماء العينين: 20 فبراير أوقفت آمنتحكميا

    ماء العينين تكشف خلاصات دورة برلمان البيجيدي: التطبيع خلق نقاشا والحزب يشرف على إنهاء دورة من تاريخه السياسي

مجتمع

مهنيو الصحة يطالبون آيت الطالب بالتصريح بإجمالي الإصابات بكورونا في صفوفهم وإحداث خلية للتكفل بهم

على خلفية تسجيل إصابات بفيروس كوفيد-19 في صفوف مهنيي الصحة؛ دعت الجامعة الوطنية للصحة، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، أمس الاثنين، خالد آيت الطالب، وزير الصحة، إلى التصريح بإجمالي الإصابات بفيروس كوفيد-19، في صفوف الأطر الصحية، وعدد شهداء الواجب منهم، مطالبة إياه بـ”إحداث خلية التكفل بهم، وإنجاز نشرة يومية للرصد الوبائي، خصوصا بالعاملين في القطاع”.

وقدرت الجامعة الوطنية للصحة، في مراسلة، وجهتها إلى وزير الصحة، عدد الإصابات بالفيروس في صفوف الأطر الصحية، ما يناهز 1500 حالة، مبرزة أن الإصابات بالفيروس أصبحت تتخذ طابعا خطيرا، جراء تنامي حالات الوفيات المسجلة وسطهم، ووسط أفراد عائلاتهم نتيجة لنقل العدوى. وهو الأمر الذي أصبح يثير الفزع داخل قطاع الصحة.

وشدد المصدر نفسه, على أن القطاع الصحي قد يكون القطاع الوحيد، الذي لا يتم التشديد فيه على الإجراءات الاحترازية للولوج إلى خدماته، ولا في توفير وسائل الحماية الكافية، والناجعة للعاملين فيه.

إلى ذلك، دعت الجامعة الوطنية للصحة خالد آيت الطالب، وزير الصحة، إلى ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة، والعاجلة للعناية بالمصابين، وكذلك، التصريح بهم كضحايا حوادث شغل، والإسراع بتصنيف الإصابة بكورونا ضمن لائحة الأمراض المهنية، وتعويضهم، وتعويض عائلات المتوفين منهم، وبالإفراج، أيضا، عن التعويض الخاص بكورونا، يكون في مستوى تضحيات، وتطلعات العاملين في القطاع، الذي، بحسبها لا يزال لم يصرف بعد.

شارك برأيك