صوفيا ونجوى المغربيتان انتصرتا... هولندا سمحت لهما بالبقاء على أراضيها

18 أبريل 2021 - 15:00

سمحت دائرة الهجرة والجنسية الهولندية لشقيقتين، صوفيا ونجوى، من أصول مغربية، بالبقاء في هولندا، بعد الجدل، الذي أثارته قضيتهما، في وسائل الإعلام الهولندية، بعد رفض دائرة الهجرة والجنسية طلبهما السابق، المتمثل، في منحهما حق الإقامة في هولندا.

وكانت الشقيقتان المغربيتان، المقيمتان في هولندا، منذ 18 سنة من دون أوراق إقامة، يواجهان تهديدا بالترحيل إلى المغرب.

وقالت صحف هولندية محلية، إن دائرة الهجرة والجنسية سحبت قضيتهما، أمس السبت، والتي طالبت بترحيل فتاتين مغربيتين إلى بلدهما.

وظهرت الشقيقتان المغربيتان، صوفيا، ونجوى صبار، اللتان تبلغان من العمر 21 و24 سنة،
في وسائل الإعلام بانتظام في الآونة الأخيرة، للفت الانتباه إلى قضيتهما، التي وصلت إلى البرلمان الهولندي.

وذكرت تقارير إعلامية هولندية، أن الشقيقتين المغربيتين، صوفيا، ونجوى صبار، تقدمتا بطلب للحصول على إقامة دائمة في هولندا لمدة 18 سنة من دون وثائق قانونية، لكنهما الآن مهددتان بالترحيل، بعد رفض دائرة الهجرة، والجنسية طلبهما للمرة الثانية؛ لأنه ليس من مصلحة الدولة الهولندية منحهما حق الإقامة فيها.

وفي تفاصيل قصة الشقيقتين المغربيتين، المقيمتين في هولندا من دون وثائق قانونية لمدة 18 سنة، فإنهما قدمتا من المغرب إلى هذا البلد، وهما طفلتان صغيرتان مع والدتهما، التي فرت من زوجها، الذي كان يعنفها، إلى إسبانيا أولا، ثم منها إلى شمال أمستردام، عام 2003.

وأكدت الفتاتان أن والدتهما لم تتقدم مطلقًا بطلب للحصول على تصريح إقامة في هولندا، إلى حدود صيف عام 2019، حينما بلغتا سن الرشد، وتقدمتا بطلب إلى السلطات الهولندية لمنحهما الإقاقة، إلا أن إدارة الهجرة والتجنيس رفضته.

 

كلمات دلالية

صوفيا ونجوى هولندا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي