رشيد الوالي ينتقد تجاهل مسؤولي الجزائر ليد المغرب الممدودة

13 أغسطس 2021 - 19:45

انتقد الفنان رشيد الوالي، تجاهل مسؤلي الجزائر ليد المغرب الممدودة، بغية المساعدة في إخماد الحرائق، التي تجتاح الجارة الشرقية، وتأتي على الأخضر واليابس.

وقال الوالي: “أعلم أن لا أحدنا فينا راض عن ما يقع لإخوتنا، النار تأتي على الأخضر واليابس، والأشخاص واقفون يائسون”.

وأضاف: “في الأزمات يجب أن ننسى خصامنا، ونمد يدنا للإنسان بدون أن نعرف لا دينه، أو جنسيته، لأنه هو إنسان”.

وتحدث الوالي في تدوينة عن علاقته بالشعب الجزائري، قائلا: “زرت بلادهم كثيرا من المرات، ودائما ما أجد استقبالا من الناس بكل حب، واحترام، يعرفون أعمالي ويتتبعون جزئيات من حياتي، وفي كل مرة نتوادع بالدموع وعلى أمل أن تزول الحدود”.

وأشار الوالي إلى أن صمت مسؤولي الجارة يؤدي إلى تبخر هذا الأمل وزيادة الوجع وتعمقه، مضيفا: “بأي حق تعطي النخبة لنفسها الحق لترفض فتح الباب، ويعودون للماضي ونقطة الصفر “.

واستدل الوالي في حديثه عن عدم جدوى الصراعات، بما عاشته أوروبا سابقا، وزاد في تدوينته:” الأروبيين تقاتلوا، وذبحوا بعضهم لأكثر من ألف سنة، ولكن ومنذ سبعين عام قرروا إيقاف ذلك لأن الحرب والحقد يعود بالخسارة على الجميع .ونحن اليوم لا نرغب في الاستفادة من الدرس” .

وقال الفنان المغربي: “لا يمكن أن أعرف بأن النار تشتعل في أخي ومسؤول عليه يقول لا تمد يدك ومت بشرف ..ما هو الشرف؟ ” مخاطبا المسؤولين الجزائريين :” اخرج وذق حر النا، ثم اختار “.

وتمنى الوالي أن تنتصر الإنسانية على الخلافات بقوله :” كنتمنا نرجو للإنسان اللي فينا، ونمدو يدينا، ونبداو من جديد ونشكلو قوة من الحديد، أنا وأنت مفروض حنا خوت حتى للموت، ولكن إلى منسيناش اللي فات، وداعا للحياة، أنا شخصيا سامحت للي خرجو أبرياء فنهار العيد وفرقوهم على ولادهم وحبابهم وممتلكاتهم .ماشي حيت معندي نفس، ولكن كان لا زم ندير نقطة ونرجع للسطر، وتحملت وقلت نصبر .

‌وختم الوالي كلامه قائلا :”عزائي فاللي ماتو والله يرزقهم الصبر والسلوان.. أحبكم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.