احتجاج بسبب تعنيف موظفة أثناء عملها في أكادير تزامناً مع أسبوع مناهضة العنف ضد النساء

27 نوفمبر 2021 - 17:30

تزامناً مع أسبوع مناهضة العنف ضد النساء، الذي تحتفي من خلاله عدة فعاليات حقوقية، ومدنية في المغرب كل سنة، اتهم عدد من المحتجين من الأطر الإدارية، العاملة في وكالة التنمية الاجتماعية في أكادير، أحد الأطر العاملة في المؤسسة بتعريض موظفة للعنف اللفظي هي وزميلها في العمل، ما تسبب في إغماء الموظفة، نقلت على إثره إلى مستعجلات الحسن الثاني في أكادير.

وفي انتظار توضيح للطرف الثاني في الملف بخصوص التهم، التي تلاحقه من طرف المحتجين، عبر يونس فرحان، الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية لوكالة التنمية الاجتماعية في أكادير، عن قلقه مما أسماه توالي مسلسل تعنيف النساء لفظياً من طرف مسؤول بالوكالة، التي يشتغل فيها، وهو الأمر الذي دفع بزملائها إلى الخروج في حركات احتجاجية عدة، وتوجيه شكايات إلى وزارة الأسرة والتضامن بخصوص الموضوع، غير أن المسؤول فضل جر المشتكية ضده إلى الإدارة المركزية للقضاء.

وكان عدد من موظفي، وأطر المؤسسة قد عبروا عن تضامنهم مع الموظفة المذكورة من خلال عدة أشكال احتجاجية، منذ أشهر، منها عدم ولوج المكاتب، والجلوس في بهو الإدارة، والخروج في وقفات احتجاجية أمام واجهة المؤسسة، وتقديم عرائض موقعة للوزارة ضد المسؤول المذكور.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي