وزير الداخلية الفرنسي يعترف بتعرض المسلمين للمضايقات في فرنسا - تغريدة

31 ديسمبر 2021 - 02:00

نشر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان تغريدة على حسابه في “أنستغرام” أدان من خلالها “الأفعال البغيضة والمخالفة لقيم الجمهورية” التي يتعرض لها المسلمون في فرنسا.

وطالب وزير الداخلية الفرنسي في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، بدعم المسلمين في أعقاب استهداف مسجد في قرية لامور في إزار جنوب شرق فرنسا، ورسم نقوش معادية للمسلمين في شوارع مدينة شاتو غونتيي.

وتفاجأ سكان شاتو غونتيي في مقاطعة ماين شمال غرب فرنسا، هذا الأسبوع بكتابات معادية للإسلام وتروج للنازية، وقد أعلن مجلس المدينة والسكان عن رغبتهم في تقديم شكوى.

كما تضرر مسجد تابع للجمعية الثقافية في قرية لامور، على بعد حوالي 30 كيلومترا من غرونوبل، وقام مجهولون بوضع القمامة عند باب المسجد وخربوا صندوق الرسائل.

وفي يناير الماضي، سجل المجلس الفرنسي للمسلمين زيادة بنسبة 53% في الأعمال المعادية للمسلمين في عام 2020.

 

كلمات دلالية

الإسلاموفوبيا فرنسا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.