غضب في مستشفى إنزكان جراء تصوير يوتوبرز لنفسها وهي تضع مولودها بالمستشفى

14 يناير 2022 - 00:20

حمـل يوسف أوبلا،، ممرض، وعضو النقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة، المسؤولية الكاملة لإدارة مستشفى إنزكان بخصوص ما أسماه بتسريب مقاطع فيديوهات لسيدة من داخل قاعة الولادة، بعدما عمدت هذه الأخيرة رفقة عائلتها بتصوير نفسها أثناء وضعها لمولودها، مؤكداً أن العملية لا أساس قانوني لها، حسب تعبير المتحدث.

وقال يوسف أوبـلا إن الواقعة تؤكد بالملموس توغل العشوائية في المستشفى، وقيام المرتفقين بكل مايحلو لهم داخل المرفق العمومي دون أي حسيب ولارقيب، وفي غنى عن القانون المنظم لعملية التصوير داخل المرافق العمومية، بينما قالت زميلته إن الأطر التمريضية لا تتحمل المسؤولية في السماح لليوتوبورز بالتصويير داخل المستشفى، والأمر يدخل ضمن اختصاصات الإدارة، ومديرها بالنيابة، وذلك بعد إعلان المديرية الجهوية عن فتح تحقيق في الموضوع .

وخلق بث قناة على يوتيوب، تعنى بتصوير الحياة اليومية لزوجين من إنزكان، لقطات حصرية من داخل المركب الجراحي المذكور، توثق لعملية وضع صاحبة القناة لمولودها بالمستشفى مع الإشادة بخدمات، وعتاده الطبي، ما اعتبره الممرضون محاولة للتستر على الوضع الحقيقي، الذي يعيشه المركز الجراحي من نقص حاد في العتاد، والتجهيزات، ونذرة في الأطر.

ويخوض المكتب الإقليمي للنقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة بإنزكان، حسب البلاغ، الذي توصل « اليوم24 » بنسخة منه، إعتصاماً مفتوحاً أمام إدارة المستشفى، بدءاً من اليوم الخميس 13 يناير 2022، بعد سلسلة وقفات إحتجاجية بواجهة المستشفى، بسبب ما أسمته النقابة بغلق جميع أبواب الحوار من طرف المندوبية الإقليمية للصحة، وإدارة المستشفى الإقليمي إنزكان، وعدم رغبتهم الفعلية في إيجاد الحلول الناجعة لمختلف الاختلالات، التي يشهدها المركز الاستشفائي، ومحاولتهم إفشال مشروعها من خلال التضييق على مناضلاتها، ومناضليها بشتى الوسائل.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي