النــاصـيـري: الــوداد أصـبـح مـلكـا لأكــرم

11 يوليو 2013 - 00:00

أحدث انتقال بوبلاي أندرسون، اللاعب الإيفواري في صفوف الوداد الرياضي لكرة القدم إلى مالقا الإسباني، مقابل مليون أورو (حوالي مليار و100 مليون سنتيم)، تصدعا وانشقاقا في المكتب المسير للفريق البيضاوي، إذ أن مجموعة من الأعضاء اتهموا الرئيس عبد الإله أكرم بالانفراد في اتخاذ القرارات خدمة لمصالحه الشخصية وضدا على مصالح النادي، معتبرين أنه «يبيع ويشتري في اللاعبين على مزاجه الخاص».

وقال سعيد الناصيري، نائب الرئيس، إن فريق الوداد الرياضي «أصبح ملكا لأكرم»، مبرزا أن التخلي عن اللاعب أندرسون «خطأ فادح جدا» في الظرفية الحالية، وتابع موضحا: «شخصيا، أنا نائب الرئيس ولا علم لي بتفاصيل رحيل اللاعب إلى مالقا. أتابع أخبار الوداد فقط عبر وسائل الإعلام، كأي ودادي آخر، أكرم يصول ويجول في الوداد، يتحكم في كل شيء، وهذه كارثة كبيرة في حق الوداد والجمهور الودادي، الفريق أصبح ملكا شخصيا له وحده، يخذ القرارات التي تعجبه دون العودة لأحد».

وأشار الناصيري إلى أن ظروف رحيل أندرسون، في هذه الظرفية، وانفراد أكرم باتخاذ القرارات، «كل هذه الأمور ستطرح في الجمع العام»، داعيا الرئيس إلى ضخ مبلغ صفقة رحيل اللاعب في حساب الفريق بدل ضخه في حسابه الشخصي.

من جهته قال صلاح أبو الغالي، الناطق الرسمي للفريق، الذي قدم استقالته من المكتب المسي، إلى جانب علي بنجلون، إن عبد الإله أكرم يريد جعل الوداد فريقا خاصا به وحده، مشيرا إلى أنه سيستمر محبا للنادي، كمشجع ومنخرط، ولن يستمر مع المكتب الحالي مادام الرئيس يبيع ويشتري اللاعبين على مزاجه الخاص.

وخلف رحيل أندرسون إلى مالقا الإسباني، موجة غضب كبيرة بين أنصار الوداد الرياضي، بداعي أن الوداد في حاجة ماسة إلى خدمات اللاعب الموسم المقبل الذي سينافس خلاله الفريق الأحمر على لقب الدوري الوطني. وكان فيسينتي كاسادو، مدير التسويق لفريق ملقا وومؤيد شتات، نائب رئيس الفريق، قد حضرا أول أمس (الأربعاء)، إلى الدار البيضاء، وفاوضا أكرم في أحد فنادق المدينة، بخصوص انتقال اللاعب الإفواري إلى إسبانيا، وتوصلا إلى اتفاق نهائي لتوقيع الصفقة مقابل مليون أورو، لمدة أربع سنوات، على أن يتوصل الفريق الأحمر بـ500 ألف أورو من قيمة انتقال اللاعب إلى أي فريق آخر.

وسيكون الفريق الأحمر مطالبا بضخ 30 في المائة من قيمة الصفقة في حساب أكاديمية أمادو ديالو الإفواري، الذي كان قد اشترط توصله بـ30 في المائة من انتقال اللاعب إلى أي فريق آخر من أجل إتمام الصفقة لانتقال أندرسون إلى الوداد شهر غشت من العام الماضي.

وكانت صحيفة «آس» الرياضية، قد أكدت، أول أمس (الثلاثاء)، أن لاعب خط وسط المنتخب الإيفواري ونادي الوداد البيضاوي بوبلي أندرسون قريب من التوقيع مع نادي ملقة الإسباني.  وأبدى أندرسون سعادته بالانتقال إلى الفريق الإسباني، وقال، في تعليق له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «إلى جمهور فريق الوداد الرياضي، أقول لكم إني أحبكم، وستظلون دائما في قلبي، عاش الوداد إلى الأبد».

من جهة أخرى، نوه الزاكي بادو، مدرب فريق الوداد الرياضي السابق، والمدرب الحالي لأولمبيك آسفي، والذي يعرف إمكانيات اللاعب جيدا، بتعاقد ملقا مع الأخير، وقال إن اختيار الفريق الإسباني كان صائبا.

وأضاف الزاكي، في تصريح لراديو لـ»كادينا سير» الإسباني: «أعرف إمكانيات اللاعب، يتوفر على مستوى جيد يسمح له اللعب في الدوري الإسبانيالذي لا يعتبر صعبا للغاية».

 
شارك المقال

شارك برأيك