وفد «فيفا» لم يقدم ملاحظات عن التحضير للمونديال

01 أغسطس 2013 - 16:00

 

 

حظي تنظيم كأس العالم للأندية بالمغرب، شهر دجنبر المقبل، بحصة الأسد من الأسئلة التي وجهها مبعوثان من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، ، إلى نظراء لهم، وإداريين، من الجامعة الملكية، دون إبداء ملاحظات أو تقديم خلاصات في حينه.

وأوضحت مصادر لها صلة بالموضوع أن المبعوثين الدوليين، أولفير فوكت، المسؤول في لجنة تنظيم كأس العالم 2014 (يزور المغرب لثاني مرة)، وإلين، مسؤولة ضمن فريق العمل، لم يكفا عن طرح الأسئلة بخصوص سير العمل في التحضير لاستقبال كأس العالم للأندية بين 11 و21 دجنبر المقبل بملعبي أكادير ومراكش. 

وقالت مصادرنا إن الاجتماعات الماراثونية، التي جاءت بطلب من الاتحاد الدولي لكرة القدم، على اعتبار أن الموعد قدم عن الزمن الذي كان مخصصا له، وهو ما بعد عيد الفطر، ركزت بشكل كبير على الملفات المتعلقة بمونديال الأندية، وتهم التنظيم والأمن والتذاكر والإعلان والهوية البصرية والجانب التجاري والتسويقي، فضلا عن التطبيب.

ورغم أن المبعوثين الدوليين ألمحا إلى أن لا مشكلة في ما يتعلق بمرحلة الدراسات والإعداد، والتعاطي مع فريق العمل المغربي، إلا أن مصادرنا أكدت أن هناك تأخير من جانب المغرب في بعض المناحي، سيما أن لجنة التتبع لم تعقد ولو اجتماعا واحدا لها، فضلا عن أن لجنة المراقبة، المشكلة أساسا من مسؤولين حكوميين لهم صلة بالإعداد للحدث الكبير، كان يفترض فيه أن يعقد أكثر من اجتماع لضبط سير الأمور.

الاجتماعات التي استمرت حتى ساعات متأخرة من ليل الاثنين، وانتهت في حدود الثانية بعد الظهر من يوم الثلاثاء، حضرها مسؤولون من شركة «تيوتا»، الراعي الرسمي للمونديال، وصاحب الفكرة، إذ أوضحت مصادرنا أنهم يتتبعون دقائق الأمور منذ حوالي ثلاثة أشهر، وبشكل يكاد يكون يوميا، برغبة إنجاح الدورة التي كان المغرب ورشحا وحيدا لاحتضانها، ووضع ضمانة مالية بقيمة 40 مليون دولار  (حوالي 320 مليون درهم). 

ويتعين على الجانب المغربي أن يستجيب، على الأرض، لطلبات مهمة من الجماهير الأجنبية، خاصة منها الجمهور الألماني، الذي عبر عن رغبته في حضور المونديال بكثرة، حتى يتسنى له تشجيع نادي بايرين ميونيخ، الفائز بلقب أبطال أوروبا، وهو النادي الذي يعول المسؤولون المغاربة على حضور كثيف لجماهيره، على الأرجح إلى مدينة أكادير، ليمكنهم تغطية مصاريف الكأس العالمية.

يشار فقط إلى أن النسخة المغربية من كأس العالم للأندية ستفتتح بمباراة للرجاء البيضاوي، الفائز بلقب البطولة الوطنية الاحترافية، ضد أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، وهي المباراة التي ستجرى في ملعب أكادير بداية من السابعة والنصف من مساء الحادي عشر من دجنبر المقبل.

يشار أيضا إلى أن المغرب كان حصل على عون من الاتحاد الدولي لكرة القدم يهم عدد المعلنين، وحق البت في التلفزيون المغربي لبعض المباريات، استجابة لطلب من مسؤولي الجامعة الملكية، على اعتبار أن المغرب قدم ضمانة كبيرة في فترة تتميز بأزمة مالية خانقة على المستوى العالمي.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي