على جثثنا أيها القيصر

02 أغسطس 2013 - 15:01

 

«على جثثنا أيها القيصر»

انعم بطيب الإقامة ورغد العيش فوق جثثنا..

استمر شهورًا وسنوات أخرى

واشرب نخب سلطتك من جماجم شعبك.

هل أعجبك المذاق؟

اشرب أكثر واستمتع

فداؤك ألف مصر ومصر

فداؤك ألف شعب وشعب..

المهم أن تستمر وتبقى

وتحيى فوق أجساد بناتنا وأمهاتنا.

واصل لعبتك المجنونة..

مارس رقصتك الأخيرة

اصنع من جلودنا وعظامنا خشبة لمسرحك

وامش فوق رقاب الجميع بنعليك..

المهم أن تستمتع..

نستحلفك بالله أن تستمتع وتواصل وتستمر.

نحن كما تريد..

خارطة قديمة لبلاد كانت

حرف ناقص في كلمة

يختبر بها رجالك بذاءتهم

أو كلمة يبللون سبابتهم بلعابهم

ويمحونها كل مساء

شعبك دمعة طارت

ثم حطت على رمال الشاطئ البعيد

حزن أقام في خرابة

يأتيها السادة كل ليلة لقضاء حاجتهم واقفين

شعبك وجع سئم جسده المنهك

بقايا دبابة معطوبة

يلهو فوقها المجرمون الغرباء

موال حزين لم يعد يردده أحد

هشيم روح تكسرت

وطنك صار خرقة أكلتها الرطوبة

أو ما تبقى من صدر أنثى

تنهشه الذئاب كل يوم

دمها الذي امتزج بالدمع

فصار مثل برتقالة مثقوبة

هو البلاد المنكوبة

والحكايات الغريبة

استمتع أكثر وانعم بطيب الإقامة

اشرب أيها القيصر وقل لي:

هل أعجبك طعم دم شعبك؟

أتريد المزيد؟

أطلق مزيدًا من كلاب الصيد

لا تزال هناك أكثر من فريسة

تخير ما شئت

اذبح

واسلخ

واملأ مزيدًا من الجماجم بالدماء

اشرب سيدي

 

 

شارك المقال

شارك برأيك