رجاء بني ملال يؤجل جمعه العام بسبب "قضية التلاعب"

23 أغسطس 2013 - 21:16

 

 ينتظر القرار الحاسم والنهائي، من طرف اللجنة التأديبية الجامعية التي يرأسها محمد الحمامي، وعضوية عبد  الرحمان البكاوي، وعبد القادر قابسي، في قضية "الاتهام بالتلاعب" بنتيجة مباراته أمام "الكاك"، التي التأمت بالملعب البلدي، وانتهت برباعية قنيطرية، يوم (الأحد) 26 ماي 2013، عن الدورة 29 من الدوري "الاحترافي" المنصرم.

     وحسب بلاغ صادر عن رجاء بني ملال، فإن المسؤولين يعيشون في حيرة كبيرة من أمرهم، حيث انتظار تحديد المصير المعلق إلى أجل غير مسمى، بخصوص الكشف عن وجهة التباري، خلال منافسات الموسم الكروي المقبل، في ظل عدم التوصل بالقرار النهائي، وأيضا بالبرمجة التي تكشف النقاب عن  موضع الفريق، إما بالدوري "الاحترافي"، لاستقبال أولمبيك خريبكة، في ديربي جهة تادلة أزيلال، وتعويض "الكاك"، أو الرحيل صوب الملعب الشرفي بوجدة، لملاقاة المولودية الوجدية.

      ويبقى رجاء بني ملال من الأندية القليلة التي ما زالت لم تعقد جمعها العام العادي السنوي، والمؤخر اضطراريا إلى الخامس من الشهر المقبل، ومن غير المستبعد أن يمدد إلى تاريخ جديد، في حالة عدم خروج اللجنة التأديبية بالحكم النهائي في قضية "الاتهام بالتلاعب"، إذ أن الملف مفتوح لدى القضاء بالمحكمة الابتدائية ببني ملال، منذ 28 ماي 2013

شارك المقال

شارك برأيك
التالي