. نادي قضاة المغرب يهاجم المجلس الأعلى للقضاء بسبب تأخر نتائجه

23 أغسطس 2013 - 21:38

 

 

وقال نادي القضاة، عقب اجتماع استثنائي لمكتبه التنفيذي، أول أمس الخميس، إن تأخر المجلس الأعلى للقضاء في الإعلان عن نتائجه، «يعكس استمرار اشتغال هذه المؤسسة الدستورية بمنطق ما قبل دستور 2011، ويعطي إشارات سلبية تبرز عدم قدرتها على تنزيل الحكامة القضائية».

وأشار بيان النادي أن التأخر في الإعلان عن نتائج البت في طلبات الانتقال، له تأثير سلبي على الاستقرار النفسي والأسري للقضاة، بالنظر لحلول موسم الدخول الدراسي بجميع مستوياته وشعبه. كما سجل أن «التأخر في توزيع القضاة الجدد «الفوج 37» على المحاكم، والذين يبلغ عددهم 297 قاضيا وقاضية، رغم انتهاء مدة تدريبهم بالمعهد العالي للقضاء بتاريخ 26-1-2013 يهدم مفهوم النجاعة القضائية وحق المواطنين في الحصول على حقوقهم داخل آجال معقولة».

وفيما تعذر على «أخبار اليوم» أخذ وجهة نظر مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، بصفته نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء، رغم الاتصالات المتكررة، حمل ياسين مخلي، رئيس نادي قضاة المغرب، في اتصال هاتفي مع «أخبار اليوم»، «المجلس الأعلى للقضاء مسؤولية التأخير، لأنه لم يعمد إلى وضع برنامج زمني لترجمة جدول أعماله على أشغاله، كما لم يستطع تفعيل دستور 2011، بما يضمن الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة».

وحول اعتبار بث المجلس الأعلى للقضاء حاليا في الملفات التأديبية للقضاة مخالفا لروح الدستور، أوضح مخلي أن مطالبة النادي بوقف البث في الملفات التأديبية ليس وليد اليوم، بل سبق للمجلس الوطني أن دعا، خلال دورات سابقة إلى وقف البث في هذه النقطة، لأنه يصادر حق القضاة في تفعيل بعض مقتضيات الدستور، ومنها حق الطعن المخول للقضاة في القرارات التأديبية الخاصة للقضاة، كما جاء في الدستور الجديد.

وأشار رئيس نادي قضاة المغرب أن المكتب التنفيذي، وبتنسيق مع المكاتب الجهوية بصدد إصدار تقرير سنوي، سيخصص محور منه لرصد نشاط المجلس الأعلى للقضاء. ودعا المكتب التنفيذي «جميع أجهزته الجهوية إلى تبليغ اللجنة المكلفة بتتبع أشغاله بجميع الخروقات والاختلالات» .

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي