الفتح في «رحلة خاصة» إلى الجزائر لمواجهة اسطيف

26 أغسطس 2013 - 12:18

 

 

واستنادا إلى المصادر ذاتها فإن المكتب المسير لفريق الفتح الرياضي ارتأى تخصيص طائرة لبعثته إثر تيقنه من استحالة ضمان التنقل بشكل مباشر، نتيجة لغياب كفاية في المقاعد لجميع أعضاء الوفد.

مصادر « اليوم 24» أشارت إلى أن الرحلة صوب الديار الجزائرية ستنطلق يوم الخميس  29 غشت انطلاقا من مطار الرباط سلا، على أساس العودة يوم السبت 31 غشت ، وذلك بعدما فضل الفريق القيام برحلة مباشرة، على السفر إلى الجزائر مرورا بمطار باريس الفرنسي.

ويحتل فريق الفتح الرياضي الرتبة الثانية في المجموعة الثانية إلى جانب مازيمبي الكونغولي، برصيد أربع نقاط وراء نادي البنزرتي صاحب خمس نقاط، علما أن الفريق الجزائري يوجد في الرتبة الأخيرة بنقطتين.

من جهة أخرى، سمح المكتب المسير لفريق الفتح الرياضي للاعبه زهير فضال بالانتقال إلى فريق بارما الإيطالي بقيمة مالية تناهز 350 مليون سنتيم، وهو الذي كان قد انضم بداية الموسم الكروي الماضي إلى فريق الفتح الرياضي آتيا إليه من إسبانيول برشلونة الإسباني.

وحمل فضال قميص فريق الفتح الرياضي آخر مرة  في المباراة التي جمعته بنادي الجيش الملكي لحساب الجولة الأولى من دوري المحترفين المغاربة في نسخته الثالثة، غير أنه لم يتمم هذه المباراة، التي أقيمت على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، بعدما أشهر بوشعيب لحرش، حكم المباراة، في وجهه البطاقة الحمراء منتصف الجولة الثانية.

وكان فريق الفتح الرياضي قد فاز على مضيفه وجاره الجيش الملكي بهدف مقابل لا شيء في مقابلة اجتمع فيها ما تفرق في غيرها، إذ شهدت أولى أهداف الدوري المغربي لهذا الموسم، وأول ضربة جزاء مسجلة، وأولى ضربة جزاء ضائعة، وأول حالة طرد.

وأحرز مراد باتنة هدف الفتح والمباراة الوحيد من ضربة جزاء حصل عليها في الدقيقة 54، في الوقت الذي أضاع زميله عبد السلام بنجلون أخرى في الدقيقة 70.

وشهدت المباراة ندية بين الفريقين رغم تأثر الجيش الملكي بغياب الثنائي الهجومي بلال بيات وعزيز جنيد بسبب الإصابة والإيقاف.

وانحصر اللعب في وسط الميدان، قبل أن يتحسن أداء الفتح في الشوط الثاني، ليستغل تقدم الجيش للأمام بحثا عن افتتاح التسجيل، وينجح باتنة في الحصول على ضربة جزاء نفذها بذكاء وسجل منها هدف السبق.

وكاد الفتح أن يضيف الهدف الثاني بعد أن حصل بنجلون على ضربة جزاء، لكنه سددها عاليا، قبل أن يهدر فرصة أخرى بعد تلقيه كرة عرضية، لكنه سدد الكرة فوق العارضة.

وتحمل دفاع الفريق الزائر ضغط الدقائق التسع الأخيرة بعد طرد فضال، وعجز الجيش الملكي عن إدراك التعادل.

شارك المقال

شارك برأيك