الداخلية تستعد لإجراء حركية واسعة في صفوف الولاة والعمال

26 أغسطس 2013 - 15:16

 

 

وحسب مصادر من وزارة الداخلية، فإن من بين الأسماء التي ينتظر أن تغادر مبنى الداخلية، والي جهة وادي الذهب-لكويرة، حميد شبار، الذي من المرجح أن يعود إلى الخارجية لشغل منصب قنصل عام بإحدى الدول الأوربية، وخليل الدخيل الذي تشير كل المؤشرات إلى أنه سيترك منصبه على رأس ولاية جهة العيون-بوجدور-الساقية الحمراء، إضافة إلى عاملي إقليم بوجدور، العربي التويجر، وإقليم السمارة، محمد سالم الصبتي.

وتضم لائحة الاقتراحات، أيضا، تعيين أسماء من خارج وزارة الداخلية لشغل مناصب عمال وولاة بعض ولايات وعمالات وأقاليم مدن الصحراء، باستثناء مدينة العيون، التي سيؤول منصب واليها إلى اسم من الحرس القديم لوزارة امحند العنصر.

وحسب المصادر ذاتها، يتوقع أن تشهد القائمة المقترحة ترقية بعض نساء الإدارة الترابية إلى رتبة والٍ في إطار مقاربة النوع الاجتماعي، والتخفيف من حدة الجدل الذي أثير من طرف الجمعيات الحقوقية والنسوية حول تعيين امرأة واحدة كوزيرة في حكومة بنكيران. 

 
شارك المقال

شارك برأيك