هكذا كان كبار الجنرالات يخلطون بين السياسة والبزنس والعسكرية

05 سبتمبر 2013 - 21:18

 

 اليوم حكى  للزميلة المساء كيف كتب احمد الدليمي الجنرال الكبير في المغرب أسهمه في شركة ( adidas) في اسم عبد الله القادري دون عم هذا الأخير،بدعوى ان الذي يشتغل مع الملك لا يعرف مصيره وهل ستشرق عليه الشمس أم لا يوم غاضب عليك ويوم مسرور منك ، وكيف ان القادري ظل يسير الشركة  لمدة عشر سنوات حتى بعد الوفاة الغامضة الدليمي ،وكيف ان إدريس البصري قال القادري مرة  ( ان سيدنا الملك الحسن الثاني ما عجبوش الحال ان تسير شركات الدليمي )، عندها يقول القادري قلت له وهل يرضيك ان أتخلى عن رزق أبنائك بعد وفاتك لو كان الأمر يخصك، ثم ذهب القادري  عند أرملة الدليمي وسلمها أسهم الجنرال في الشركة المذكورة والتي وصل رقم معاملاتها في الثمانينات 12 المليار سنتيم ، 

القادري قال أيضاً انه تدخل لدى  قيادة الاتحاد المغربي للشغل لثنيهم عن العمل النقابي في شركة الجنرال، وذكر ان المبرر كان آنذاك ان الشركة في ملك عروبي مثل السي احمد الدليمي ولا يعقل للنقابيين ان ينظموا إضرابات في شركات لعروبية وان المحجوب بنصديق  تدخل شخصيا وأوقف الإضرابات في الشركة . 

شارك المقال

شارك برأيك